تاريخ الاضافة
الخميس، 11 فبراير 2010 08:15:15 م بواسطة المشرف العام
0 866
غَيري لِمَثِقِ عَهدِ حُبِّكَ يَنكُثُ
غَيري لِمَثِقِ عَهدِ حُبِّكَ يَنكُثُ
وَبِهِ يُقاسِمُ عاشَقَيكَ وَيَحنِثُ
وَيَغُرُّ غَرَّ الناقِلينَ بِنَشرِهِ
عَنكَ وَعَن سِواكَ يُحَدِّثُ
عِندَ الأَسامي وَالصِفاتِ مُقَيَّدُ ال
أَوهامِ مِن مَوتِ العَمى لا يُبعَثُ
لَم يَدرِ ما مَعنى المُسَمّي وَاِسمُهُ
لَكِنَّهُ بِحَديثِهِ يَتَشَبَّثُ
أَنا في هَواكَ مُقَلِّدُ وَمُقَلَّدُ
وَمُوَرِّثٌ أَحكامَهُ وَمُوَرَّثُ
وَدُعاءَ غَيري في الضَلالِ لِغَيرِ ما
أَدعو وَإِنّي حينَ أَدعو الأَشعَثُ
آنَستُ نارَ هَواكَ في لَيلِ الجَفا
وَلِغَيرَتي نادَيتُ أَغياري اِمكُثوا
أَهوى مَليحَةَ فارِسٍ في لَيلِ الجَفا
لَمّا تَبَدَّت وَالحِجابُ المُحدَثُ
وَجدي قَديمٌ في هَواكَ وَلَوعَتي
لَكَ بِالزِيادَةِ كُلَّ آنٍ تَحدُثُ
فَلِذاكَ كُلّي أَلَسُنٌ بِحَديثِهِ
بَينَ الوَرى وَمَسامِعٌ إِن حَدَّثوا
لَم يَثنِ عَطفي عَنكَ عَطفَهُ
لِلصَدِّ عَنكَ عَلى الغِوايَةِ يَبحَثُ
كَلّا وَلا حَلَّت عُقودَ عَقيدَتي
نَفَثاتُ مَن بِالسِحرِ فيها يَنفُثُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المكزون السنجاريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي866