تاريخ الاضافة
الأحد، 10 يناير 2010 01:16:46 م بواسطة المشرف العام
0 1862
لمثلها والا بلاش
زى لون الطيف وألوان الفراش
الهنوف اللى شغلنى صدّها
إن بكت جا دمعها مثل الرشاش
وإن تبسّم ثغرها من قدّها
وإن حكت كن بشفايفها رعاش
الخجل عن سالفتها لدّها
والطيور اللى جفت حضن العشاش
ليتها خلّت بقايا ودّها
عقبها كل الغصون أمست نشاش
خاليه عقب الوناسه خدّها
كل قلبٍ فى ذراه الحب عاش
فيه طيبه زايده عن حدّها
والقلوب إن فارقت صارت هشاش
موحشه والذكريات تشدّها
رفرف البرق وزِمَت بيض الدشاش
وامتلا من صافى الما عِدّها
مابنيت بيوت شعرى من قشاش
ليه أخاف إن الرياح تهدّها
والهجوس اللى من الفرقا عطاش
ترقب نجوم السما وتعدّها
يوم شق النور من ليل القماش
شفت حبّة خالها فى خدّها
القصيد لمثلها ولأّ بلاش
لو تبى عمرى حشى ماردّها
.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
متعب التركيمتعب التركيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1862
لاتوجد تعليقات