تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 يوليه 2007 01:53:59 م بواسطة هانئ القططي
0 5109
أليلتنا بذي حسم أنيري
أليلتنا بذي حسم أنيري
إذا أنت إنقضيت فلا تحوري
فإن يك بالذناب طال ليلي
فقد أبكي من الليل القصير
وأنقذني بياض الصبح منها
لقد أنقذت من شر كبير
كأن كواكب الجوزاء عوذ
معطفة على ربع كسير
كأن الجدي في مثناه ربق
أسير أو بمنزلة الأسير
كأن النجم إذا ولى سحيرا
فصال جلن في يوم مطير
كواكبها زواحف لاغبات
كأن سماءها بيدي مدير
فلو نبش المقابر عن كليب
فيخبر بالذنائب أي زير
بيوم الشعثمين لقر عينا
وكيف لقاء من تحت القبور
وإني قد تركت بواردات
بجيرا في دم مثل العبير
هتكت به بيوت بني عباد
وبعض القتل أشفى للصدور
وهمام بن مرة قد تركنا
عليه القشعمين من النسور
قتيل ما قتيل المرء عمرو
وجساس بن مرة ذو ضرير
على أن ليس عدلا من كليب
إذا رجف العضاة من الدبور
على أن ليس عدلا من كليب
إذا طرد اليتيم عن الجزور
على أن ليس عدلا من كليب
إذا ما ضيم جيران المجير
على أن ليس عدلا من كليب
إذا خيف المخوف من الثغور
على أن ليس عدلا من كليب
غداة بلابل الأمر الكبير
على أن ليس عدلا من كليب
إذا هبت رياح الزمهرير
على أن ليس عدلا من كليب
إذا وثب المثار على المثير
على أن ليس عدلا من كليب
إذا برزت مخبأت الخدور
على أن ليس عدلا من كليب
إذا علنت نجيات الأمور
وتسألني بديلة عن أبيها
ولم تعلم بديلة ما ضميري
فلا وأبي بديلة ما أفأنا
من النعم المؤبل من بعير
ولكنا طعنا القوم طعنا
على الأثباج منهم والنحور
نكب القوم للأذقان صرعى
ونأخذ بالترائب والصدور
فدى لبني شقيقة يوم جاءوا
كأسد الغاب لجت في الزئير
تركنا الخيل عاكفة عليهم
كأن الخيل تدحض في غدير
كأنا غدوة وبني أبينا
بجنب عنيزة رحيا مدير
ولولا الريح أسمع أهل حجر
صليل البيض تقرع بالذكور