تاريخ الاضافة
الجمعة، 30 مارس 2007 09:38:57 م بواسطة الأقستان
0 1430
ألاَ لا أرَى شَيْئاً ألَذَّ مِنَ الْوَعْدِ
ألاَ لا أرَى شَيْئاً ألَذَّ مِنَ الْوَعْدِ
ومن أملٍ فيه وإن كان لا يجدي
ومن غفلة الواشي إذا ما أتيتها
وَمِنْ نَظِرِي أبْيَاتَهَا جَالِساً وَحْدِي
ومن بكية ٍ في الملتقى ثم ضحكة
ٍ وَكِلْتَاهُمَا أحْلَى مِن الماءِ بالشُّهْدِ
كأنِّي إِذا مَا أَطْمَعَتْ فِي لِقَائِهَا
عَلى دَعْوَة ِ الدّاعِي إِلى جَنَّة ِ الْخُلْدِ
أعُدُّ بها السّاعَاتِ حَتَّى كأنَّهَا
أرى وجهها لا بل تمثله عندي
وإن أخلفت خف الحشا لفعالها
نزاع.... واقْشَعَرّ لها جِلْدِي
وَبِتُّ كَأَنِّي بالنُّجُومِ مُعَلَّقٌ
أسَائِلُ وُسْطَاهَا عن الكوكَبِ الفَرْدِ
وبيضاء من بيضٍ تروق عيونها
وألوانها راحت تضل ولا تهدي
رماني الهوى من عينها فأصابني
فأصبحت من شوقٍ إليها على جهد
أصارع نفساً في الهوى قد تجردت
لتصرعني حتى ارعويتُ إلى الجمد
ومن نكد الأيام علقني الهوى
بذات الثناء الغمر والنائل الحفد
أرَانِي لمَا تَهْوَى قَرِيباً ولاَ أَرَى
مقاربة ً فيها بهزلٍ ولا جد
فَلِلَّهِ دَرُّ المالِكيَّة ِ إِذْ صَبَتْ
إلى اللهو أو كانت تدل على رشد
مصورة فيها على العين فلتهُ
وكالشَّمْسِ تَمْشِي في الوِشَاحِ وفي العِقْد
سأدعو بأخلاقي الكرائم قربها
وبالود إن كانت تدوم على الود
لَقَدْ لاَمَنِي الْمَوْلَى عَلَيْهَا وَإِنَّمَا
يلوم على حوراء تبدع بالخد
فقلت له : بعض الملامة إنني أرى
القصد لكن لا سبيل إلى القصد
كأنَّ فُؤادِي طَائِرٌ حَانَ وِرْدُهُ
يهز جناحيه انطلاقاً إلى ورد
ومنْ حُبِّهَا أبْكِي إِلَيْهَا صَبَابَة
ً وألْقَى بها الأَحْزَانَ وَفْداً عَلى وَفْدِ
يَرُوحُ بِعَينِي غُصَّة ٌ مِنْ دُمَوعِهَا
وَتُصْبِحُ أحْشَائِي تَطِيرُ مِنَ الْوَجْدِ
وَنُبِّئْتُهَا قَالتْ جِهَاراً لأُخْتِهَا
ألا إن نفسي عند من روحه عندي
فوالله ما أدري أغيري تطلعت
بِمَا أَرْسَلَتْ مِنْ ذَاكَ أمْ حَرَدَتْ حَرْدِي
وَمَجْلِسِ خَمْسٍ قَدْ تَرَكَتْ لِحُبِّهَا
وهن كزهر الروض أن لؤلؤ السرد
يساقطهن للزير الموكل بالصبا
حديثاً كوشي البرد يغرين في الورد
كأن رجائي بعدما انتظرت به
على عاقلٍ بالشعف أو جبلٍ صلد
إذا قربت شطت وتدنو إذا دنت
تعول بريعان الشباب على الصمد
فَيَا عَجَباً مِنْ سُعْدَى قَرِيبَة
ً ومن قربها في البعد ويلي على البعد
فَيَا سَقَمَا فَقْدُ الحَبِيب إِذَا نَأى
ورؤيته في النوم أودى من الفقد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بشار بن بردغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1430