تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 20 نوفمبر 2020 03:03:47 ص بواسطة عبده فايز الزبيديالجمعة، 20 نوفمبر 2020 03:09:09 ص
1 82
يَدُهُ بأبوابِ السماءِ مُعَلَّقَةْ
يَدُهُ بأبوابِ السماءِ مُعَلَّقَةْ
يشكو إلى الرحمنِ همَّاً أقْلَقَهْ
والنفس ُتضعفُ في النوازلِ فطرةً
وتسيرُ في طرقِ الشتاتِ مفرَّقةْ
والقلب أضحى كالأسير ِ لِهَمِّهِ
لكنْ رجاءُ اللهِ جاءَ فأطلقَهْ
قد كان ثوبُ اليأسِ ثوباً خانقا
فأتى الدعاء على البلاء فمزَّقَهْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبده فايز الزبيديعبده فايز الزبيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح82