تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 07:09:30 ص بواسطة محمد شايع العسكرالسبت، 2 يناير 2021 04:54:15 م
21 97
غلال الدّر
عَلَى قِمَمِ الْحُروفِ نَثَرْتُ شَمْسًا
تُغَنِّي لِلصَّبَاحِ و لِلْجَلَاَلِ
وَعَنْ كُلِّ النصوصِ أَدرتُ فِكْرًا
فَأَسْقَيْتُ الْمُحالَ مِنَ الْمُحالِ
وَ باوهابَ إِنْ يُدْنِيهِ حَبْلٌ
مِنَ الْأَسْرَارِ لَيْسَ كَمَا الْحِبَالِ
فَفِي هِمَمِ الْفَضِيلَةِ طَافَ هَمَّاً
بِمَدْرَجِهَا وَحَالَا إثْرَ حَالِ
غِلَاَلُ الدُّرِّ دُرُّ أَبي عَلِيٍّ
وَأَصْلُ الْخُبْزِ طَاحُونُ الْغِلَاَلِ
شَبَابٌ فِي الْمَوَارِدِ رَأْسُ مَالٍ
قُوَىً فِي التِّقْنِياتِ وَالْاِمْتِثَالِ
شُعَاعٌ هَلَّ فِي التَّعْلِيمِ بَدْرًا
يُسَابِقُ فِي خُطَاَهُ خُطَا الْهَلالِ
وَفِي أَغْوَارِ سَاحِلِنَا اِنْهِمَارٌ
يُقِرُّ بِعَيْنِهِ فَتْحُ الْجِمَالِ
على وَقَدِ الْحَيَاةِ ذَكَا اِتِّقَادًا
اذا مَا أُوقدتْ نَارُ الْخِلَاَلِ
فَإِنْ طَفِئَتْ رُؤىً مِمَّا تَلِيهِ
فَإِنَّ رُؤَاهُ تَبْقَى فِي اِشْتِعَالِ
عَلَى سَنَنِ الْوِزَارَةِ كَانَ دَأْبَا
ثَنَاءُ الزَّاحِمِيِّ عَلى الرِّجَالِ
سَلَاَمٌ حَيْثُ كُنْتَ أَبَا عَلِيٍّ
وَحَامَ لنُبْلِكم فَوْحُ الْخِصَالِ
بِكَمْ تُتْلَى الْمُنَى وَبِكَمْ رَجَاءٌ
غَدَا لِلْحلمِ يَعْبُرُ لِلرِّحَالِ
إلى الأستاذ عمر بن علي باوهاب مدير الموارد البشرية بإدارة تعليم محافظة القنفذة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح97
لاتوجد تعليقات