تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 3 نوفمبر 2020 01:08:05 م بواسطة عبده فايز الزبيديالثلاثاء، 3 نوفمبر 2020 01:11:47 م
0 77
المعلم خط أحمر
أُزْجِي القصائدَ والمعانيْ في الذُّرَى
والـمـدحُ حــادٍ ســارَ سـيـراً أزْهَــرَا
وأرى قـصـيديَ طــافَ كــلَّ مَـحلةٍ
بــلـغَ الـمـديـنةَ ثُـــمَّ يَــمَّـمَ عَـرْعَـرَا
مــا ذاكَ عَــنْ جُـهْدٍ بَـذلتُ و طـاقةٍ
لـكـنَّـهُ فـضـلُ الــذي خـلـقَ الــوَرَى
تَـتـنافسُ الأبـيـاتُ بـيـنَ قـصـائدي
كـتَـنافُسِ الـمتجاوراتِ مِـنَ الـقُرَى
فــي مــدحِ مَـنْ عـمَّ الـبَرِيَّةَ فـضلُهُ
وبــنــورهِ عَــقــلُ الــبـريَّـةِ حُــــرِّرَا
ورِثَ الــنـبـوةَ دونَ وحـــيٍ عـلـمُـهُ
خــبــرٌ بـــهِ خــيـرُ الـبـريَّـةِ أخْــبَـرَا
الــعــلــمُ كـــنـــزٌ و الــهــدايــةُ دُرُّهُ
والــعـلـمُ لا يــصـدا ولـــنْ يـتـغـيرَا
ذو الـجـهلِ مـحـتاجٌ بـصـيرةَ عـالمٍ
مـثـلُ الـكفيفِ إذا تـعالجَ كـي يَـرَى
والـجهلُ يُـعمِي والـعيونُ صحيحةٌ
وأرى بــصـيـرَ الـجـاهـلـيةِ أعــــوَرَا
الـخـيـرُ كُـــلُّ الـخـيـرِ عــنـدَ مـعـلمٍ
ولـهُ يـقالُ: الـصَّيدُ في جَوفِ الفَرَا
حــــقُّ الـمـعـلـمِ أنْ يُــقــدَّمَ دائــمَـاً
لــكـنَّ عــصـرَ الـجـهلِ قَــدَّمَ آخَــرَا
مــا كـاتـبٌ تَـمـشي الـيَراعَةُ بـالذي
يَـهـوى مــن الـعِـلمِ الـذي قَـدْ قـدَّرَا
إلا وكــــــانَ عــلــيــهِ ديــــــنٌ لازِمٌ
لِــيــدِ الـمـعـلمِ ، ذاكَ أمْـــرٌ لا مِـــرَا
قــــدْ عــلَّـمَ الإبــهـامَ ســـرَّ كـتـابـةٍ
وأسـرَّ لـلوسْطَى و أوصَـى البنصُرَا
أمْـشَى شِـفاهَ الـطفلِ فوقَ خريطةٍ
مِــنْ أحــرُفٍ مـنـها الـبـيانُ تـفـجَّرَا
كـــمْ لـلـمـعلمِ مـــن أجـــورٍ جــمَّـةٍ
يَـــدري بـبـعضٍ و الـبَـقيِّة مــا دَرَى
فــهــنــاكَ تَــلـمـيـذٌ لـتـلـمـيـذٍ لـــــهُ
كـالنهرِ مِـنْ مـاءِ الـسَّحابةِ قد جَرَى
والـشمسُ لا تَـدْرِي بـمَنْ هُـوَ دُونَها
والـبَـدرُ لا يَــدْري بـكـمْ سـارٍ سَـرَى
لا يـسـتـطيلُ عـلـى الـمـعلمِ جَـائـرٌ
إلاِّ تَــرَبَّــعَ أوْ تَـوَسَّـطَ فــي الــعَـرَا
لا أَســتـهِـيـنُ بــقَــدرِ أيِّ مُــوظَّــفٍ
أمَّـــا الـمـعـلمُ كـــانَ خـطَّـاً أحـمَـرَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبده فايز الزبيديعبده فايز الزبيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح77