تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 18 أكتوبر 2020 07:20:47 ص بواسطة عبده فايز الزبيديالأحد، 18 أكتوبر 2020 12:05:34 م
4 184
لوْ أنَّ للأذنِ مثل العينِ أجْفانا
سفيهُ عَصرٍ بكلِّ الجهلِ وافانا
وبـالـقبيحِ مــن الألـفـاظِ آذانـا
أودُّ أغـلقُ أذنـي عـن سـفاهتهِ
لوْ أنَّ للأذنِ مثل العينِ أجْفانا
أعددتُ للسوءِ إمَّا قالَ قائلهُ
من َالتَّغافلِ و الإغْضَاءِ أَكْفانا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبده فايز الزبيديعبده فايز الزبيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح184