تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 27 سبتمبر 2020 02:12:18 ص بواسطة عبده فايز الزبيديالجمعة، 18 ديسمبر 2020 09:22:29 ص
0 143
إني رأيت كنيسة بكنيسة
إني رأيت كنيسة بكنسية
حسناء في دير الصليب حبيسةْ
في (بحرَدار َ) نظرت زهرة نيلها
لكن نظْرات الغزال تعيسة
تشكو بلا حرف كنوز جمالها
و تخاف أن ترث الجمال عنوسة
وكأنها تاقت لقولة : (مامتي)
وتكون في عين الحليل أنيسة
إن الزواج سعادة و عبادة
ووجوه من رفض الزواج بئيسة
أنهت لها الصلبان أحلام الصبا
وغدت لناقوس الضياع جليسة
ماللحسان و للترهب إنه
موت بطيء و النفوس نفيسة
زرت عام ٢٠١٢م مدينة بحردار في الحبشة ، وبها بحيرة ( تانا) ومنها يجري النيل جهة السودان ومصر ، و زرت بها جزيرتين متقابتلين ، ورأيت بها كنيسة صغيرة و رهبان وراهبات وصلبان ، ولفت انتباهي راهبة شابة سمراء فائقة الحسن تجلس في كوخ صغير ، جالسة في مكتب صغير تعمل فيه للكنيسة ، فوقف بنا المرشد السياحي على كوخها ، فما نسيت نظرات أرسلتها ، كأنها كتاب تلك النظرات ، وأتذكرها الفينة بعد الفينة ، فقد تأسفت لها ، وبعد ثمان سنوات عبرت عنها بهذه الأبيات
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبده فايز الزبيديعبده فايز الزبيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح143