تاريخ الاضافة
الأربعاء، 5 أغسطس 2020 04:36:52 ص بواسطة محمد شايع العسكر
22 276
الوالد أحمد الحذيفي
شِغَافُ الْقَلْبِ تَرَفُلُ بِالْحَرِيرِ
وَ فِي قَلبي مَقَامُكَ كَالْْأَميرِ
فَمُنْذُ سَكَنْتَ فِي أَعْمَاقِ رُوحِي
وَ أَنْتَ بِهَا كَأنْسَامِ الْعَبِيرِ
لَعَمْرُك لَمْ تَزَلْ فِينَا مُقِيمًا
حَيّيا رَافِلًا ثَوْبَ الْوَقُورِ
وَ مَا واللهِ مَا آتيتَ نُكْرًا
فَمَا سُؤلٌ لِمُنْكِرَ أَوْ نَكِيرِ
أَجَلْ مَازِلْتَ بَدْرًا فِي سَمانا
كَأَنَّكَ لَمْ تُسَجَّى فِي الْقُبُورِ
فَأَسْكَنَكَ الْإلَهُ جِنَان عَدْنٍ
بِهَا الْأَنْهَارُ مِنْ تَحْتَ الْقُصُورِ
في رثاء الوالد أحمد بن حمود الحذيفي رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح276
لاتوجد تعليقات