تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 16 يوليه 2020 05:17:13 م بواسطة محمد شايع العسكرالخميس، 16 يوليه 2020 06:00:38 م
26 320
السمراء وشتاء الرحيل
مَاذَا أَقُولُ لِنَابِضِ الرُّفَقَاءِ
و الوَجْدُ شَيَّبَ أَعْيُنَ السَّمْرَاءِ ؟
مَاذَا أَقُولُ وَفِي دَمِي مِنْهُم دَمٌ
قَدْ حَالَ دُونَ صَبَابَتي وَدِمَائي ؟
مَاذَا أَقُولُ و فِي فَمِي نَار النَّوَى
مِن مُهْجَتِي و قَصِيدَتي و بُكَائِي ؟
***
إنَّ الرَّحِيلَ عَن الْأَحِبَّة سَكْرَةٌ
سَبَحَتْ بِرُوحِ الْمَغْرِبِ المتنائي
إنَّ الرَّحِيلَ عَن الْأَحِبَّة أَبْحُرٌ
تَغْتَاضُ فِيهَا أَبْحُرُ الشُّعَرَاءِ
و طَرِيقُ لَيْلٍ كَمْ يَطُولُ مَرَارُهُ
و بِه استَطَالتْ غَمْضَةُ الأَضْوَاءِ
أَنَا ذَاهِبٌ لَكِنَّ قَلْبِيَ بَيْنَكُم
يَأْبَى الذَّهَابَ،و لَمْ يجبْ أَعْضَائِي
و يَئِسْتُ مِنْ طَلَبِي إلَيْهِ وَ ثَنْيِهِ
عَمَّا يُرِيدُ،فَسِرْتُ و هُو وَرَائِي
أَمْشِي بِلا قَلْبٍ لِأَبْلُغَ مَقْصِدِي
هَل يَبْلُغَنْ جَسَدٌ بِلَا أَحْشَاءِ ؟
***
اسْتَوْدَعُ الرَّحْمَنَ عَيْنَ مَدِينَةٍ
مَا لَاحَ فِيهَا غَيْرُ ضَوْءِ ذُكَاءِ
اسْتَوْدَع الرَّحْمَنَ قَلْبَ حَبِيبَةٍ
لَم يغْتَبقْ يومًا مِن الْبَغْضَاءِ
أحدَ بْنِ زَيْدٍ: أَنْتِ عَرْفُ أَصَالَةٍ
قَد ضُمِّخَتْ بِخِلَالِكِ الْبَيْضَاءِ
أَنْتِ الْبَسَاطَةُ و الدَّمَاثَةُ و الْحِجَا
أَنْت النَّقَاء و صِنْوَةُ البسطاءِ
ضَحِكُ الشُّرُوق إلَى الرَّبِيع وَوِرْدِه
و حنينه الْأَزَلِيّ للندماءِ
أَنْت الْوَفَاء فَكَم صَدِيقٍ ضَمّني
بِوَفَائِه لَمْ يَبْتَدِيه وفائي
***
سَبْعٌ سِمَانٌ فِي فُؤَادِك عشتها
أَلْقَى الْكَرَامَةَ فِي حِمَى الْكُرَمَاءِ
سَبْعٌ سِمَانٌ بَيْنَ ظهرِ أَعْزةٍ
بَلَغَ الصِّغَارُ بِهِم نَدى الْكُبَرَاء
طُلَّابُ أَخْلَاقٍ ، وَلَيْس لِطَالِبٍ
فَضْلٌ بِلَا خُلُقٍ وَلا أنْداءِ
***
سَمْرَاءُ ، قَدْ جَاءَ الشِّتَاءُ وَإِنَّنِي
أشتاقُ فِي عَيْنَيْك دِفْءَ شتائي
و حَلَاوَةَ الْمَطَرِ الَّذِي يَنْسَابُ فِي
رُوحِي مَعَ الْأَصْحَابِ و الزملاءِ
فالتذكريني مَا تَغَنَّتْ قَطْرَةٌ
إنِّي ذَكَرْتُكِ فاستطابَ غِنائِي
أرسلت إلى الزملاء بعد قرار النقل و مضي سبع سنوات من أجمل العمر في مدرسة أحد بني زيد الثانوية بمحافظة القنفذة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح320
لاتوجد تعليقات