تاريخ الاضافة
الإثنين، 29 يونيو 2020 03:01:47 ص بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 26
أكياسنا
أكياسنا السوداء أصليةٌ
ليست بـما تـحمله زائفة
الحلم و العقل لـها زينة
بالحلم للجهل غدت عائفة
ما بينها مبذولةٌ للذي
يدنو إلى العِهر بـها زاحفة
كلا و لا مَن في الـملاهي ترى
بعد الذي تعرضه عاصفة
كالريح ما مرت على قائمٍ
إلا و عنه ابتعدت قاصفة
أكياسنا بالعز ريانة
لـم تبد مِن عز جرى ناشفة
أكياسنا لا خوف ينتابـها
و الغرب منه ابنته خائفة
كتبت هذه الأبيات و أرسلتها عبر الوتس أب إلى مـجموعة اتـحاد شعراء الخليج تعقيباً على أبيات أرسلها أحد شعراء الـمجموعة رداًّ على مَن قال واصفاً نساءَ الـمسلمين بأنـهن أكياسٌ سوداءُ بينما نساء الغرب يتميزن بالـجمال الفائق. الاثنين 8 ذو القعدة 1441 الموافق 29 يونيو 2020
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح26