تاريخ الاضافة
الأحد، 31 مايو 2020 07:07:48 م بواسطة محمد شايع العسكر
47 351
مولاي
يَا وَاسِعَ الإحْسَانِ فَضْلُكَ غَامِرٌ
عَبْدَا أَسَالَ السَّيِّئَاتِ عُبَابًا
عَانٍ تَمَلَّكَهُ الْهَوَى وَأَضَلَّهُ
فَأَقَامَ فِي حَوْبَاتِهِ أَحْقَابًا
فَإِلَى مَتَى بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَحْشَةٌ
وَ إِلَى مَتَى تَبْقَى الذُّنُوبُ حِجَابًا؟
مَوْلَايَ إنِّي كَمْ أَتُوقُ لِعَبْرَةٍ
فِي لَيْلَةٍ لَيْسَتْ تَحُفُّ شِهَابًا
فَلَعَلَّنِي أَزْكُو بِهَا وَلَعَلَّنِي
أَجْلُو الوُصُومَ وَأَبْلُغُ الآرَابَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح351
لاتوجد تعليقات