تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 23 مايو 2020 12:32:28 ص بواسطة محمد شايع العسكرالسبت، 23 مايو 2020 01:16:49 ص
45 221
ما تفعلين به يا جراحُ ؟
شِفَاءً مِنْ الجرْحِ يَا رَاشِدُ
وَ فَوزَا يَمُـــنُّ بِهِ الْوَاحِـــدُ
فَلَيْسَ الْمُجَاهِدُ كَالْمُسْتَكِيْنِ
وَ لَا يَسْتَــوِي الجَلْدُ وَ الْقَاعِدُ
فَمَا تَفْعَـــلِينَ بِــهِ يَا جِـرَاحُ
أَ يُكْلَــمُ عَن حَــدِّنَا ذَائِــدُ ؟
يَذُبُّ عَنْ الْمَسْجِدَيْن الأَذَى
وَ شَرًّا أَرَادَ بِــهَا الْفَاسِـــدُ
و وَاللَّهِ إِنْ تُثْــخِـنِي جُنْـــدَنَا
فَلَنْ يَرْقَ مِنْ رَوْضِهَا سَاجِدُ
وَ لَا يَسْتَجِــيْـــرُ بِهَا آمَـــنٌ
وَ لَنْ يَسْــعَ فِي حَجَّــهِ قَاصِدُ
عَسَى اللَّهُ يَحْرسُ سَلْمَانَنَا
وَ فَوْقَ ذُرَى المَجْدِ يَا مَاجِدُ
كتبت يوم السبت الموافق 11/1/2020 إستجابة لطلب الشيخ عبده بن محمد القوزي من الشعراء مساندة ‎#أبطالنا_المرابطين وتقديرا لبطل #الحد_الجنوبي راشد بن علي العمري الذي لم يعيقه الأسر، ولم تثنيه الجراح عن مواصلة ذبّه عن دينه ووطنه؛طاعة لله،ثم لولاة أمره.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح221
لاتوجد تعليقات