تاريخ الاضافة
السبت، 25 أبريل 2020 04:43:45 م بواسطة محمد شايع العسكر
39 217
الزمرة الفاضلون
هُنـَا صـَرْحُ عِلـْمٍ لِمَجْــدٍ تَسَـامَى
فَطُـــــوْبَى لفَذٍّ إلَى الْمَجْــدِ قَامَا
أَخِـي إنَّـمَا الْعِلــْمُ لِلْمَرْءِ ذخْـرٌ
ونُوْرٌ مِنْ اللَّهِ فِيهِ اسْتَقَامَا
وَطُوبَى لِنَفْسٍ عَلَى العِزِّ سَادَتْ
كَمــَا سَوَّدَتْ نَفْسُ عزٍّ عِصَامَا
***
فَيَا شِبْـــلَ نَايــِفَ لَمْ تَرْضَ نِــدًّا
سَبَقْتَ الْفَـــَوَارِسَ عَزْمًا وَجِدَّا
فَهَيَّــــا اُطْلُبِ الْعِلْمَ لَا تَألُ جُهْدَا
وَإِنْ كَانَ بَحْــــرًا فَكُنْ فِيه مَدًّا
وَإِنْ كَانَ ضَوْءا بِصَــدْرِ سَمَاءٍ
فَأشْعِلْ سَمــــَاءكَ بَرْقًا وَرَعْدَا
***
ومَدْرَسْتِي كَانْبَعَاثِ الصَّبَاحِ
مَضَى النُّوْرُ فِيهَا رَفِيْفَ الْجَنَاحِ
بِسَعْيٍ وَصَبَرٍ وبِالْبَذْلِ نَرْقَى
ونُدْرِكَ لِلْمَجْدِ رَكْبَ الْفَلَاحِ
وَقَائِــدُهَا مُلْهَمٌ بِاقْتِدَارِ
طَمُوْحٌ نَشِيْطٌ طَوِيلُ اصْطِبَارِ
يَحُثُّ خُطَــاهُ إلى رُؤْيَةٍ
رَفِيْقُ الْعَلَاءِ عَلَيُّ السَّحَارِي
***
فَهَذَا السُّمُوُّ أَيَا عَاشَقِوْنَا
فَأَيْنَ الْعَزِيْمَةُ والْعَازِمُوْنَا؟
وَمَدْرَسَتِي مِنْبَرٌ لِلْمَعَالِي
عَلَيْهِ ارْتَقَى الزُّمْرَةُ الْفَاضِلُوْنَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد شايع العسكرمحمد شايع العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح217
لاتوجد تعليقات