تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 22 أبريل 2020 06:30:37 ص بواسطة عباس علي العسكرالأربعاء، 22 أبريل 2020 02:17:17 م
1 79
،،"اللهُ أَكبَرُ" تَملَأُ الدُّنيَا صَدَى،،
لا شيءَ يَكبُرُ داخلي مُتَوَقَِّدا
إِلَّا الحَنِينُ إِذَا ذَكَرتُ المَسجِدَا
لا شيءَ أحسبُ أَنَّـهُ مُتَجَذِّرٌ
في الذَّاتِ إِلَّا صَوتُه لمَّا شَدَا
فَانثَالَتِ الذِّكرَى بَأَعبَقِ لَحظَةٍ
كُنَّا نُعَانِقُها بِذَيَّاكَ المَدَى
كُنَّا نُمَارِسُ مِن طُقُوسِ عِبَادَةٍ:
"اللهُ أَكبَرُ" تَملَأُ الدُّنيَا صَدَى
وَتَرَى النُّفُوسَ تَكَوثَرَتْ بِسَكِينَةٍ
لِلذِّكرِ مِن عَبَقِ التِّلاوَةِ كَالنَّدَى
وَيَطُوفُ في وِجدَانِنَا عَذبُ الصَّلاةِ _
مَتَى ذَكَرنَا بِالصَّلاةِ ( مُحَمَّدَا )
وَأَرَقُّ مَا حَمَلَ النَّسِيمُ لِعَاشِقٍ
وَمُتَيَّمٍ ، يَلقَى الحَبِيبَ المُبعَدَا
يا أيُّها المحرابُ هَلَّا سَجدَةٌ
بِفِنَاءِ قُدسِكَ كَي أَبلَّ بِها الصَّدَى
جمهرتُ كليَ دعوةً مرفوعةً
للهِ ، مَا ضَاعَتْ تَرَانِيمِي سُدَى
2020/04/21
هذه الابيات هي حنين للمسجد الذي انغلقت ابوابة بسبب جائحة الكورونا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس علي العسكرعباس علي العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح79
لاتوجد تعليقات