تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 16 أبريل 2020 03:38:10 ص بواسطة عباس علي العسكرالسبت، 25 أبريل 2020 03:44:14 م
0 76
عِناقُ مودَّةٍ لـ( ـنجران)
(نجرانُ) حيِّي فؤادي رغمَ ما بَعُدَا
وسامِحيهِ على خُلْفٍ بِمَا وَعَدَا
الشُّوقُ حتمٌ بهِ للنَّخلِ يَجذِبُهُ ،
فلا غرابَةَ ، من أرحامِها وُلِدَا
( نجرانُ ) نبضي سعيدٌ حينَ أترُكُهُ
في المرتعِ الرَّحبِ فوقَ التَّلِ قد صَعَدَا
فأبلغي ( فارساً ) إذ أنَّنا جُمَلٌ
إعرَابُها مِنْ سلامِ اللهِ قد مَهُدَا
واروي لهُ في عناقٍ بعضَ قِصَّتنا
مُذ أرَّخَ الحُبُّ يا ( نجرانُ ) ما شَهِدَا
أدري بِهِ سَمِحَ الأخلاقِ، وارِفُهُ
ظِلٌّ ، وفي غابِهِ أدري بهِ أسَدَا
أعلى مِنَ النَّجمِ لكِنْ ينثني كرماً ،
تراهُ في الجودِ مدَّ الوجدَ واجتهدَا
- 2019/07/17
بعض النبض للأخ والصديق العزيز ابوفهد فارس العمورات تحياتي وسلامي له ولنجران،،،
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس علي العسكرعباس علي العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح76
لاتوجد تعليقات