تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 7 أبريل 2020 12:28:44 ص بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيمالخميس، 9 أبريل 2020 10:14:04 م
0 106
قصائد لم تسمعيها
إنـي كتبتُ إليكِ عشرَ قصائدِ
و الـهَمُّ منـي في طريق تصاعدِ
حتـى متـى سأظل أكتبُ قصتـي
في الـحب شعراً تحت ضغط تباعد
بلَّلتُ أوراقـي بدمعٍ ساخنٍ
أجرتْه فوق الـخدِّ مقلةُ واجد
فلْتكتبـي لـي إن أردتِ سـماعَها
حتـى ترَينَ مواجعـي و شدائدي
ولْتسأليها إن سـمعتِ بكاءَها
تبكي على ما راح ليس بعائد
لا يستطيع سواكِ لـي إرجاعَهُ
فلتُرجِعيهِ فأنتِ خيرُ مُساعِد
ولتُسعِدينـي إننـي بكِ واثقٌ
حتـى يدومَ إذا رغبتِ تواجدي
إنـي لأخشى أن أموتَ بـحسرتـي
مِـما اعترانـي بِالـجوَى الـمُتَزايد
كم ماتَ قبلـي عاشِقٌ بـمرارةٍ
فتَّاكةٍ من حزنه الـمتصاعد
قد كان في بـحر الغرام ضحيةً
مفتونةً بلواحظٍ و نواهد
تاريخ القصيدة: الثلاثاء 14 رجب 1441 الموافق 7 أبريل 2020
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح106
لاتوجد تعليقات