تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 31 مارس 2020 09:38:34 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 217
وهْن الحب
أما آنَ الأوان لنا
لنبنـي بالـهوى وطنا
فكم عشنا على أملٍ
يهدُّ الروحَ و البدنا
بنا طالت دقائقهُ
إلى أن أصبحتْ زمنا
و قلبي مثلَ قلبكِ مِن
مواعيدٍ له ركَنا
فأنتِ اليومَ مِن ولهٍ
على شاطي الـهوى و أنا
و بـحرُ الـحب يرمقنا
و يدعو عاشقاً شَطَنا
إلى حِضنِ الغرام فكم
إلى ذاك الغرام رنا
و بـحر الـحب هيَّأ في
مرافىء عشقِنا سُفُنا
على الأمواج تـحملنا
و لـم نعلمْ لـها ثـمنا
قد اختالت بـزينتها
فمن يرنو لـها افتتنا
نسيمُ الـحب مذ مـخرَت
بـها قد كان مقترِنا
بـها قد طاب ما حـملَتْ
فأغرى العينَ و الأذنا
زهورٌ كلَّما عبِقَت
أتاها صادحٌ فدنا
بـها شوقُ النفوس إلى الـ
ذي تـهواه قد سكنا
و همُّ الشوق في قلبـي
و قلبكِ صار مُـحتقِنا
و عن مَن قد هوَتْ نفسي
فقلبـي اليومَ قد سُجِنا
و قلبكِ مِن مرارته
يعيش الـهمَّ و الشجنا
إلامَ نـهيمُ وَحدَينا
و نسمعُ كلَّ مَن أفِنا
إذا ما قال من خبرٍ
نراه لغيره رصنا
لعَمركِ إننـي ولِهٌ
هنا ما زلتُ مُفتَتِنا
أناجي الليلَ مُنفرداً
و أدعو النومَ و الوسنا
بلا جدوى و فائدةٍ
فسُهدِي لي قد احتضنا
فكيف أنامُ مغتبطاً
و جفنـي صار مرتَهَنا
فوهْن الـحب سهَّرني
أعان الله مَن وَهَنا
تاريخ القصيدة: الثلاثاء 7 شعبان 1441 الموافق 31 مارس 2020. معاني الكلمات شطن: ابتعد (البيت 6). أفِنَ: نقص عقله (البيت 18). رصن: شتم (البيت 19)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح217