تاريخ الاضافة
الخميس، 13 فبراير 2020 09:07:41 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 108
لو يراك الجمال
لو يراكِ الـجمال يوماً توارى
واختفى مُغمِضاً عن الناسِ عينَهْ
بين ما تـحملينَه من جـمالٍ
ساحرٍ فارقٌ كبير و بينه
أنتِ أبديتِ كلَّ زينٍ تـجلَّى
و هو أبدَى لنا من الزينِ شينَه
أنتِ نورٌ من الثريا عظيمٌ
أين ما ترسلُ الثريا و أينه؟
لو يكون الـجمال روضاً نضيراً
أنتِ فوق الـجمال للعين جنة
فهو مهما بدا لراءٍ عظيماً
كل مقداره يُساوَى بـحفنة
إنـما أنتِ و البها منكِ يربو
فوق ما كان جفنةٌ، أيُّ جفنة
أنتِ شـمسُ البهاءِ و الـحسنِ تعلو
ما هوَى الليلُ من دميمٍ بِدُجنَة
أنتِ مِن أفضلِ العطايا و ربي
طبتِ مِن ربنا عطاءً و منَّة
أنتِ إن لـم تصدقي القولَ مني
فاسألي إن أردتِ عني (جهينة)
تاريخ القصيدة: السبت 14 جمادى الآخر 1441 الموافق 8 فبراير 2020 جهينة: تعبير عمَّن عنده الخبر اليقين اعتماداً على المثل القائل وعند جهينة الخبر اليقين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح108