تاريخ الاضافة
الإثنين، 3 فبراير 2020 06:28:34 ص بواسطة عبدالعزيز الزنيدي
0 285
يا فؤادي !
‏يا فؤادي دعكَ من هذا الَملَقْ
‏واتركِ الخلقَ وراقبْ من خَلَقْ!
‏واجعلِ الأشعارَ وقفاً جارياً
‏في جبينِ الصُّبحِ أو خدِّ الشَّفقْ!
‏لا تمجّدْ بالقوافي الغرِّ إلا
‏مَن إذا مجّدتهُ قِيلَ : صَدَقْ!
‏في الورى رأسٌ وفيهمْ (....)
‏فارفعِ المدحَ لمن كانَ أَحَقْ!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الزنيديعبد العزيز الزنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح285
لاتوجد تعليقات