تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 10 نوفمبر 2019 11:05:20 ص بواسطة عبدالعزيز الزنيديالجمعة، 14 فبراير 2020 02:42:04 ص
0 375
جمالٌ وتيه ..!
‏كم يُغالي بالتجني ويتيهْ
‏شادنٌ سحرُ الورى في مقلتيهْ
‏لست أدري هل أراعي طرفه
‏أم أراعي الورد يكسو وجنتيه؟
‏أم أناغي نغمة الحرف المصفى
‏وهي تجري عذبةً من شفتيه؟
‏أم شعورالدفء يسري في دمي
‏ويدي غافيةٌ في راحتيه؟
‏باسمهِ عنونتُ ديوان قصيدي
‏وهو من أوحى بما في دفتيه!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الزنيديعبد العزيز الزنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح375
لاتوجد تعليقات