تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019 09:48:39 ص بواسطة عبدالعزيز الزنيدي
0 165
عكاظ
أرى كلاً غدا ذا اليوم شاعرْ
وكلاً يدّعي هزَّ المشاعرْ !
وليس لكلّ من غنى لسانٌ
على الإمتاع والإدهاشِ قادرْ !
فما لانتَ عويصاتُ القوافي
ولا انقادتْ رضاً إلا لشاعرْ !
فيا قلبي الشجيّ كفاك ذكراً
منازل غائبٍ في القلب حاضرْ !
ولا تبكِ الطلولَ ولا تزرها
وعن متردمِ الشعراءِ غادرْ !
ودعكَ من الغثاءِ وإن تداعى
وصفَّقَ حوله مليونُ فاغرْ !!
فما بعكاظ من وجهٍ بهيجٍ
ومقعدُ قرةِ العينينِ شاغرْ !!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الزنيديعبد العزيز الزنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح165
لاتوجد تعليقات