تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 22 يناير 2019 05:06:19 ص بواسطة ماجد الصبحي
0 202
قمريّةَ الأيـك
أقمريّةَ الأيـكِ هل من  مزيدْ؟
كلانا مُعَنّى ًكلانا  وحيدْ
فنوحي بشكواكِ شدْواً ووجداً
لدينا من الحـزنِ  شيءٌ  جديدْ
قريضٌ  بجَوْهـَرِ  سَبْكٍ  وكُنْــهٍ
وإرْثٌ  لنا  مثــل حبِّ الحصيدْ
سيلقى شجاكِ نَدِيْماً  ويحْظى
بشعرِ الأسى من نضيرِ القصيدْ
كفيضٍ تدفّـقَ  من بعْـدِ  غيضٍ
يَتامــــى  بنيّاتِ   فكْـرٍ   عميدْ
أراكِ   لشعرِ    المناجاةِ  أهـــلاً
فحاكي حنيني  وهمّي  العتيدْ
فلا  مصغياً  للقوافــي   سوانا
وأضحى  غريباً  بعصــرٍ  عنيدْ
كأنَّ  جناحيــــكِ   خفْـقُ  فؤادٍ
تعذّبَ دهراً وذاقَ الشّديدْ
أقمريّةَ   الأيـــــكِ  بثّـي  أنيناً
وحاكي  أنيني  القديمَ الجديدْ
كلانا   شكا  مــن  فراغٍ  وغدْرٍ
وما  من حبيبٍ  وحـبٍّ  يعيـدْ
يعيدُ  الحيـــاةَ   لنحيـا   زماناً
بعمْرِ   الشّبابِ    بعيشٍ  سعيدْ
ليحيا رفـاتُ  الضّياعِ  ويحلــو
وتنمو  الرّياحينُ فوقَ  الصّعيدْ
تَغنّي  فقــد  طالَ   فينا   عناءٌ
سنبْني   كلانـــا   بناءً   مشيدْ
دعينا   نعانقْ   لذيـــذَ   التّمنّي
وأخشى هناكَ  الخبيثَ  المريدْ
شياطيــنُ   إنْسٍ   تَعَوّذُ  منهم
شياطيـنُ   جــنٍّ   بربِّ  العبيدْ
تَغنّي   فــلا  حَــيَّ   نَـمَّ   علينا
تفانى الجميعُ  فما  من  رشيدْ
فلو  كانُ   فيهــم   تـدبُّ حياةٌ
للبّوا   ندائـــي  ولو   من  بعيد
أقمريّــةَ   الأيكِ   هذي  حياتي
وحيداً ومثلُكَ أبقى وحيدْ
عسى  اللهُ  يجمعُ  شمْلي بخلٍّ
ويسترُ  حالــــي  بثوبٍ  جديدْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ماجد الصبحيماجد الصبحيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح202
لاتوجد تعليقات