عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > ماجد الصبحي > بِشُؤْمِ المُتنبِّي

السعودية

مشاهدة
215

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بِشُؤْمِ المُتنبِّي

‏أَرى بانْطوائي حولَ نفْسيَ أُجْبَرُ
وهولي من الهجْرِ المشتِّتِ أَكْبَرُ
رأَيتُ الهوى قد عِيبَ بالصِّدْقِ أَمْرُهُ
وفي البذْلِ والإِخْلاصِ جُرْمٌ مُكَفِّرُ
فللقُرْبِ إِقْصَاءٌ وللوصْلِ مُبْعِدٌ
وللبُعْدِ أَحزابٌ وبالهجْرِ يُؤْجَرُ
وفي الشَّرِّ والتَّفريقِ إِعْلاَءُ رايةٍ
وفي الشَّمْلِ تَحذيرٌ ونَهْيٌ مُصَدَّرُ
وللجودِ إِعْياءٌ وللخذْلِ أَجْرُهُ
وللحُمْقِ إِظْهَارٌ وللحِلْمِ مُضْمِرُ
فَلَمْ يَخْلُ من حَوْلِي عذولٌ بعذْلِهِ
أَرى فِيْه أَخْلَاقاً بها الزَّيْفُ يظْهَرُ
فإِمَّا نُفُوْرٌ حاصلٌ ذُقْتُ خَذْلَهُ
وإِمَّا دُنُوُّ الخبْثِ والخبْثُ أَغْدَرُ
وإِمَّا حقودٌ يَمْلأُ الحقْدُ قلبَهُ
وإِمَّا حسودٌ فيه شَرٌّ مُسَطَّرُ
وإِمَّا عدوٌّ أَو نصيرٌ لِحِزْبِهِ
وإِمَّا  لئيمٌ  فيه لُؤْم ٌ مُقَرَّرُ
وإِمَّا ظَلُومٌ فاجرٌ فيه ظُلْمُهُ
وإِمَّا غَشومٌ راحَ بالزَّوْرِ يَقْهَرُ
وإما قَرِيْبٌ مُسْتغلٌّ لخبْثِهِ
بجهْدٍ ومن دونِ الحياءِ مُشَمِّرُ
وإِمَّا نديمٌ قد تَنَاسى بكبْرِهِ
يراني بعينِ الكبْرِ والطَّبْعُ  يقْصُرُ
وإِمَّا حبيبٌ خانَ ودِّي بغدْرِهِ
يرى الصِّدْقَ إِشْراكاً وأَنْ ليْسَ يُغْفَرُ
وإِمَّا رفيقٌ كم يراني كسقْمِهِ
وحيناً طعاماً سائغاً ليسَ أُذْكَرُ
فَكُلٌّ مُضرٌّ قد رأَيتُ أَضرَّ بي
إِلى أَنْ ظَنَنْتُ النَّفْعَ شرَّاً يُقَدَّرُ
وخِلْتُ بأَنِّي خَائِنٌ بينَ شرِّهمْ
وخِلْتُ بأَنَّ الصِّدْقِ بَغْيٌ ويبْطِرُ
وكُلُّ خليلٍ خانَ ودِّيَ خِفْتُهُ
وإِن لم يَخُنْي  فَهْوَ بِالشُّؤْمِ يُنْظَرُ
أَرى مُوْجِباتِ العذْرِ مَوْءودَةً لنا
وعَيْشٌ لآمالي من العسْرِ  أَعْسَرُ
فواللهِ لولا اللهُ أَرجو ثوابَهُ
وأَخْشى عقابَ اللهِ، والذَّنْبُ يُسْتَرُ
لَمَا كانَ منِّي للجُحُودِ سَمَاحَةٌ
ولستُ وأَيْمُ اللهِ للظُّلْمِ أَغْفِرُ
ولكنَّني أرجو نعيماً بزيفِهِ
لأَهلِ النُّهى طاغٍ وباغٍ مُغَرِّرُ
فأَيقنْتُ أَنَّ الفضْلَ للهِ  كلَّهُ
ويحْظى به من كانَ للهِ  يَصْبَرُ
فيعفو لوجْهِ اللهِ بالأَجْرِ طامعاً
يَعِيْ أَنَّ فضْلَ اللهِ أَبْقَى وأَوْفَرُ
بإِيمانِ صدْقٍ قد تغذَّى يقينُهُ
وإِيقانِ حقٍّ أَنَّهُ الحَقُّ مُسْفِرُ
وباللهِ ربَّاً يُحْسنُ الظَّنَّ ظنَّهُ
وبالبذْلِ للأَسبابِ عزْمٌ مُظفَّرُ
فيسْعى ويسْتَسْقي من اللهِ أَجْرَهُ
فما خَابَ ظَنٌّ فيهِ أَو فيهِ يَخْسَرُ
على المرءِ مجهودٌ وللهِ أَمْرُهُ
فإِن نالَ حظّاً كانَ للهِ يَشْكرُ
ولولا إِلهي ثمَّ أُمٌّ ضعيفةٌ
مناها ترى عرْسي لَمَا كنْتُ أَصْبرُ
وطفلٌ لكفِّ التِّيهِ يُرْمى ضحيَّةً
سبيلاً لكيدي بالحياةِ.... فيُنْهَرُ
لإِجبارِنا كرْهاً  على الأَمْرِ راغماً
فما ذنْبُ طفلٍ بالذُّنوبِ سيُزْجَرُ
ماجد الصبحي
بواسطة: ماجد الصبحي
التعديل بواسطة: ماجد الصبحي
الإضافة: الأحد 2019/01/06 06:10:51 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com