تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 2 يناير 2019 11:35:09 م بواسطة ماجد الصبحيالخميس، 3 يناير 2019 11:38:21 م
0 152
حديثُ الذات
حديثٌ لذاتي فيه بوحي وأحرفي
أجسّدُ روحي في قريضي وأحتفي
بإقْلالهِ   يبدو    كثيراً   وزاخراً
بُنَيّات   فكرٍ   من   نِتَاجٍ   مُثقّفِ
يعيه  الذي  يرنو إلى الشّعرِ  والداً
له  حقُّ   إجلالٍ   بإنصاف ِ منْصفِ
بفِكْرٍ   بعيدٍ    لاتُحَـــدُّ  حُدُودُهُ
ووعيٍ  بإدراكٍ  عن الميلِ ينتفي
يراني    ثُلاثِيّاً     لأبعادِ     أُفْقِهِ
عميقاً وسطحيّاً وضحْلاً وأقتفي
به الذّوقُ  مبذولٌ   لكلِّ   مؤمِّلٍ
تواضعَ شعري بالشّعورِ المرصّفِ
ببدئي من الحوراءِ ذكرى ومنزلٌ
بها كنتُ مشغوفاً بمهدي ومحتفي
حنيناً  إلى أَصْلٍ  تليدٍ   وطارفٍ
بحوراءَ  يحيا  بالتّراثِ  المشرِّفِ
تمنّيتُ  ريّاها  سحاباً  وصيّباً
تعمُّ وتروي كلَّ قاعٍ وصفْصفِ
به الكوكبُ الدّرّيُّ يحكي وجوهرٌ
يضيءُ فضاءاتِ الوجومِ ويختفي
به  داحسٌ حربٌ وعطرٌ لمنشمٍ
وعبسٌ وذبيانٌ تفانت وتشتفي
وهوجاءُ بكرٍ تستشيطُ وتغلبٌ
وحزنٌ على حزنٍ يهوجُ وينطفي
عقدتُ قراناً  بينَ حبرٍ وصفحةٍ
به مدمعي قد خطَّ  مأساةَ مُدْنَفِ
فمن سرَّه أن ينظرَ  الصّدقَ مشهداً
يجدْني يقيناً بينَ سطري وأحرفي
به ظلُّ عيشي وانزوائي بوحدتي
به صدقُ أصحابٍ وإشرافُ مُشْرِفي
جزى اللهُ عنّي القشعمــيَّ مثوبةً
بفردوسِه خيرَ الجــزاءِ  لمن يفي
رفضت التقديم لديواني حديث الذات بصفحة المقدمة والتي من المعتاد عليها أن تكون نثراً.
فقررت أن أُقدم له بقصيدة تعريفية شاملة لكل قصائد الديوان
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ماجد الصبحيماجد الصبحيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح152