تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 3 أغسطس 2018 11:57:22 م بواسطة عباس علي العسكرالسبت، 4 أغسطس 2018 01:50:02 ص
0 272
لـ (عروس البحر) بعض النبض
في ( جدةَ )؛ البحرُ عذبٌ والسَّما ظِلُّ
ونسمةُ الليلِ طيبٌ / عنبرٌ / فُلُّ
ورملُ شاطئِها دِفءٌ بهِ اختبأت
كُلُّ الحِكاياتِ إن عُشَّاقُها حلُّوا
ونجمةٌ تستبيحُ الليلَ عاريةً
إلا مِنَ الضَّوءِ يَحلو حَولها شَمْلُ
غَنَّتْ بموالِ بحارٍ فأطْرَبني
حتى تمنَّيتُ إنَّا بالغِنا أهلُ
وقَارِبٌ داعبَ الأمواجَ ذاكرةً
لهُ .. فـ منها تداعى البعضُ والكُلُّ
بعضٌ منَ الأمسِ تاريخٌ يُأطِّرُهُ
جُهْدُ السَّوَاعِدِ .. طَابَ الجِدُّ والبَذْلُ
لي بين أعطافها ذكرى بها ارتسمت
ملامحُ الحبِّ / لي من وِدِّها خِلُّ
لا تسألِ الذَّاتَ عن معنى الجمالِ بها
هيَ الأحبَّةُ والإنسانُ والنُّبلُ
حينما تُذكر البلاد في قصيدة تتجلى أهلوها وساكنو ربوعها في الأبيات.. ولي في جدة عروس البحر أحبة أعزاء ؛
2017/11/15
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس علي العسكرعباس علي العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح272
لاتوجد تعليقات