تاريخ الاضافة
الإثنين، 25 سبتمبر 2017 05:28:46 م بواسطة يحيى قصادي
0 587
وَطَنٌ تَرَبَّعَ فِي الْقُلُوْبِ هَوَاهُ
وَطَنٌ تَرَبَّعَ فِي الْقُلُوْبِ هَوَاهُ
يَهْوَاهُ كُلُّ مُوَحِّدٍ يَهْوَاهُ
وَطَنٌ بِهِ بَيْتُ الْمُهَيْمِنِ نَحْوَهُ
سَجَدَتْ بِعِزٍّ أَنْفُسٌ وَجِبَاهُ
وَطَنٌ بِهِ قَبْرُ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ
النُّفُوْسِ عَلَيْهِ صَلَّى اللَّهُ
وَطَنُ الرِّسَالَةِ وَالْعُرُوْبَةِ وَالْعُلَا
سُبْحَانَ مَنْ بِالْمَكْرُمَاتِ حَبَاهُ
تَارِيْخُهُ نُوْرٌ وَحَاضِرُهُ ضِيَا
حَازَ الْمَفَاخِرَ ، مَا لَهُ أَشْبَاهُ
وَاللَّهِ مَا فِي الْأَرْضِ مِثْلَكَ مَوْطِنِيْ
شَهِدَتْ بِذَا الْأَقْلَامُ وَالْأَفْوَاهُ
مَجْدٌ عَلَى مَجْدٍ بَنَاهُ أَمَاجِدٌ
أَبْنَاؤُهُمْ فِيْ إِثْرِهِمْ تَرْعَاهُ
تَتَسَنَّمُ الْأَمْجَادَ فِيْهِ سَوَاعِدٌ
مَفْتُوْلَةٌ بِالْعِلْمِ مِنْ نَعْمَاهُ
كَمْ خَائِفٍ فِي الْأَرْضِ لَاذَ بِمَوْطِنِيْ
فَقَرَاهُ عِزًّا ، فَالْتَقَى بِمُنَاهُ
وَطَنٌ حَمَاهُ اللَّهُ مِنْ كَيْدِ الْعِدَا
وَالرَّابِضُوْنَ عَلَى الْحِمَى يُمْنَاهُ
مَهْمَا أُسَطِّرُ فِيْ هَوَى وَطَنِيْ فَمَا
تُوْفِيْهِ حَقا أَلْسُنٌ وَشِفَاهُ
لَكِنَّنِيْ أَفْدِيْهِ فِيْ حَرْبٍ وَفِيْ
سِلْمٍ ، وَمَا مَلَكَتْ يَدَايَ فِدَاهُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى قصادييحيى قصاديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح587
لاتوجد تعليقات