تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 أبريل 2016 01:35:02 ص بواسطة حمد الحجري
0 1366
بهازيج الكلام
لي مدة من بهازيج الكلام معزول
اسمع جهازاتها ومطفّي نورها
وأنا خفوقي ودود ولي مزاج ملول
أحارب انفاقها واعاشر جسورها
أوحيت من ثامر بن قطيم صوت تلول
لايق لمرضيها لايق لجمهورها
كنه يحول على لب المسامع محول
وتلد له لدة الطيح لمقهورها
واسند على كوكب بالشعر يطلل طلول
سود الليال يتبدد منه ديجورها
عيد السمير المزيني مثل ضرب المثول
ما يستلم كل عله كود دكتورها
وأخذت فنجال كيف مع الفناجيل دول
ضرمت يوم القهاوي دنت نجورها
وشرد القرايح خزايزهن حذور جفول
تسكن مساس الصدور وتدهل اقفورها
يا صاح مهلك ترى ابن آدم ظلوم جهول
حمله رفضته جبال الأرض وبحورها
تجار مصر الكنان من الفلاليح فول
وتجارة الشام تفاحه وبندورها
وتجار بغداد بر في بطون الحقول
وتجارة أهل الحسا تفخر من تمورها
وجميع ما في البسيطة من كيان يزول
والامه أمر الله الغالب على أمورها
وأكثر عيون العرب من شارة الحق حول
لو تشرق الشمس من صوبه حجب نورها
والفرق بين العلالي والسهل والسفول
مثل الأصابع بنانيها وخنصورها
ودي يا ذات اللبيب اليابغيت الوصول
لا تبحث الناس لين تثور شعورها
ومن العدود اشرب الصافي وكب الحثول
واسرح وخل السواني في ظهر ثورها
فاح النفل والخزامى بالفلا والميول
فأول شطور القصيدة وآخر شطورها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سعد بن جدلانالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث1366