تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 11 أبريل 2016 09:36:00 م بواسطة عباس علي العسكرالخميس، 14 أبريل 2016 01:55:10 م
0 524
حروفٌ أسكرها الألمُ
كَمْ وَحَّدَتنا لِذَاتِ العِشقِ شِقوَتُنا
للانَ يَكبُرُ في أعماقِها الحُلُمُ
تدرينَ .. أوَّلُ حرفِ الشَّوقِ في لُغةٍ
ما بيننا، لمْ يزلْ يَهذِي بِهِ الكَلِمُ
لكنَّنَا رغمَ ذاكَ الحبِّ ـ وا أسفي ـ
مازالَ يَجثُو على أضلاعِهِ الألمُ
نَعدُو مَعَ الوقتِ، لا ندري نَهايَتَنا
سَلامةَ العُمرِ أمْ تكبو بنا قدمُ
مسلسلُ الحبِّ لمْ نكتُبْ روايَتَهُ
مادامَ يُخرِجُهُ للعَالَمِ الوَهَمُ
ملامحي، ضحكتي، ضاعت هويتُها
ما عاد ينفعُني من بعدها النَّدمُ
ظلَ السُّؤالانِ حيرى دون أجوبةٍ
مذْ أنْ تهافت قبلي نحوكِ النَّهَمُ
كُنَّا شَرِيكَينِ نَلهو خَلفَ أُمْنِيَّةٍ
خَجلَى تَحَارُ بها ( اللَّاءاتُ ) و ( النَّعَمُ)
لا يَنْفَعُ النُّورُ إنْ كانت زُجاجَتُهُ
يغفو على وَجهِهَا ـ ياشِقوتِي ـ ظُلَمُ
2016/04/09
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس علي العسكرعباس علي العسكرالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح524
لاتوجد تعليقات