تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 14 نوفمبر 2015 10:02:18 م بواسطة سطام بن أحمد الحرابيالخميس، 24 يناير 2019 12:35:47 ص
1 679
أغنّي في عيونك
مرت سنين و أنا أغني للبشر
ليل و نهار ما بين أنغام الوتر
غنيت في كل الأماكن
في كل الأوقات
لمست يا ما جرح ساكن ..
في بعض الآهات
لكني الليلة معك
أمسح بشوقي مدمعك
و أنا أغني في عيونك
-
في نظرتك عني ألاقي منوتي
تغيرَت في غيبتي يا حلوتي
أدري غيابي عنْك طوّل
عذري حنيني
بتشوفي ذاك الحب الأول ..
لو تسمعيني
بسافر الليلة معك
أمسح بشوقي مدمعك
و أنا أغني في عيونك
-
أذكر سواليفك معي .. ليلة شتا
و روحي تعاتبني .. متى ترجع .. متى
و أذكر صدى خطواتك بشوق
و لمحة ظلالك
ما في أبد في الكون مخلوق ..
يلمس خيالك
كان الحروف تبعثرت
بعزف تقاسيمٍ طرت
فيها سحر يشبه عيونك
-
حبيبتي .. أنا أحبك في مكان ..
أكبر من أبعاد المسافة و الزمان
أنا أحبّك و أتمنى ..
ما ينتهي الليل
يا غنوة ٍ لازم تغنّى ..
جيلٍ بعد جيل
و اذا انتهى درب العمر
تذكري ليل السمر
و أنا أغني في عيونك
فكرة النص مستوحاة من الأدب الغربي
2015/01/11م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سطام بن أحمد الحرابيسطام بن أحمد الحرابيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي679