عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > السعودية > محمد الأحمد السديري > ملحمه عكاظ

السعودية

مشاهدة
1220

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ملحمه عكاظ

غنت الورقا على خضر الغصون
وأسهرتني والزواهر ساريات
ولعت قلبي وأنا قلبي حزين
هاج فكري والحمام مغردات
من سببهن عفت لذّات المنام
ساهرٍ وعيون غيري نايمات
جددن اجروح قلب المستهام
أتعذب والقميري ساجعات
سارحاتٍ لاعباتٍ بالفنون
هازجاتٍ في طربهن دالهات
بالترنم بينهن ورق الحمام
حركن مني اشجونٍ خافيات
حركن قلبٍ سبح وسط الغرام
هام ببحور الغرام الهايجات
هايمٍ مشتاق شوقه من قديم
مستكنٍ بالضلوع المغلقات
أتذكر من له فؤادي خفق
فر من بين الضلوع المهدفات
في كلام الحب جاوبت الحمام
وأستلجن وأستمرن شاديات
ذكرني شاردٍ فاق الظباء
أهيف الخصرين سيد الراتعات
قالو انه ساكنٍ وادي ثقيف
أدعج العينين بسفوح السرات
هزني الشوق على شوف الحبيب
مني الآفكار يمه شاردات
حلقن بأفاق ميدان الهوى
يم من يهواه قلبي سابحات
جيت أدور من سبا عقلي هواه
بالشفايا والعيون الناعسات
يوسفي الحسن ممشوق القوام
جادلٍ في وصفها مثل المهات
جادلٍ جدد اجروح بالفؤاد
صايباتٍ جارحاتٍ داميات
خافياتٍ مزمناتٍ موجعات
مستقراتٍ بقلبي ساكنات
يوم أشوف الزول والعنق الطويل
الله اكبر والقرون مجدلات
مثل شرطان الذهب شقر الجعود
خلقة الله فوق جسمه ضافيات
فاتن وأغواه ريعان الشباب
والرموش بحاجبيه مركزات
خصرها ضامر ومهضومٍ حشاه
بين أشافيها نظيم أمجوهرات
أن تبسم في شفاياه وضحك
صفقن ليحان صدري هاتفات
من فيافي نجد جيت أرض الحجاز
من ديارٍ نبتها زين النبات
عانين من نجد ميدان المهار
غابت أليوث الحرب الكاسرات
من اديار نبتها شيح وعرار
والشقارا والزهور اليانعات
والبختري والنفل هو والجعد
والخزاما والزهور المنورات
زاهر الحنوه وزهر القيحوان
مثل نظم أعقود خودن حافلات
به أطيور الروض غنن بالفنون
بالترنم غارقاتٍ آمنات
البراعم كل ماهب النسيم
مايلاتٍ بالتهزع راقصات
اليهق والربل يطرب كل عين
والشقارا والسليح بناظرات
ريحهن وان هب ذعذاع النسيم
ينعش أرواحٍ لريحه عاشقات
كن نظم ازهورها وسط الرياض
الجواهر في رقاب الغانيلت
عللتهن في ربا نجد المزون
ناشياتٍ مرعداتٍ ممطرات
غادياتٍ رايحاتٍ مرضيات
مسبلاتٍ في مطرهن مغدقات
حافلاتٍ مثقلاتٍ هاملات
منوراتٍ بالبروق الضاحكات
لاقحاتٍ مغنياتٍ حاردات
شامخاتٍ شاحناتٍ حافلات
شارباتٍ من بحور ومن شطوط
والصبا هبت لهن بالملقحات
ساقهن ربٍ على عرشه عظيم
من بحر جوده برفقٍ دافقات
كن ودق المزن من فوق الحزوم
المكاين بالصحايف كاتبات
كن طفاح الطها بيض الخيام
بالمشاعر يوم تسع مشاهدات
أرعفن بالكوثر العذب الطهور
من مزونٍ في سماهن مسبلات
ناشياتٍ من دخل فصل الخريف
تسعة أشهر فوق نجد مخيلات
أتسلا بالسراب وبالفجوج
ريحة العشب فيها منعشات
عانين من نجد ملجا المستريب
من زبنها ما تجيه النايبات
عانين من شامخٍ مجده قديم
من طويق العز شرقٍ من مرات
مشمخراتٍ اخشومه للسحاب
مثل سلات السيوف المصلتات
عانين من نجد ساحات الندى
جيت من ميدان خيلٍ مكرمات
عانين من نجد مدهال الاسود
في ذرا وادي حنيفه مرعبات
مرعبينٍ العدو يوم الحروب
وللصديق وجارهم عز وغنات
شيدو للمجد بين العالمين
يوم بعض الناس في نومٍ سبات
ديرةٍ في ربعها عنتر سكن
وبن كلثوم مروِ المرهفات
مع كليب وحاتم بحر الكرم
من سكن للجود فوق النايفات
ديرةٍ أحيا بها عبد العزيز
ذكرياتٍ للفخار أمدونات
جدد افعول الاسود اللي مضت
ثمن احياها وهي كانت رفات
عبقري ماعلى البيدى مشى
مثله الا من نطق بالمرسلات
هزبر الغابات ليث من ليوث
صارمٍ حطم أحدود الصارمات
تغلبين من نسل شسيبان جال
والكتايب بالسلاح امدججات
يافعن هام المعالى من نشا
خاض غبات البحور الطاميات
بدر كل الشرق من شرقه طلع
ضاح وانور بالليالي الحالكات
وانجلت عنه الكواكب كلها
والبدور من المهابه آفلات
لم شمل الجزيرة منتشر
وحد الحضر المقيمه والبدات
النساء ما خلفن مثله عديم
بالسنين الحاضره والفايتات
من بحر جده الى شط الخليج
البنود بمجد عزه لايحات
والنظا والخيل من ربع الجنوب
في ربا هضبة عنازه مشرفات
جال بأجوى الكون صقرٍ من صقور
وأخلدت كل الطيور الجارحات
فرخ شامٍ صاقرٍ كل الطيور
. الصقور الاوله والتاليات
بالفعايل لو يقوسون الحرار
طولهن عن طول شبره قاصرات
ضف ريشه من مقره بالكويت
وأصطفق وأرعب جميع الطايرات
خاف من سطوات فعله كل طير
نزلن بالقاع عنه موقعات
مطلبه للعز والمجد التليد
يوم غيره لاهين بالمخردات
وأدرك العليا بعد ضرب السيوف
كم روس في لحاهن طايحات
عقب خوضه للمعارك بالحروب
شرب صافي الماء بعد شرب الصرات
في نهارٍ فيه ضهره مثل ليل
به عجاج الخيل غطا الشاهقات
كن رجد الخيل مع غط الصهيل
الزلازل والرعود الصاعقات
فوقهن كل أبلجٍ عين عديم
ملجماتٍ جاهزاتٍ واثبات
حاجبن الشمس نقع العاديات
والمدافع هازجاتٍ مرزمات
زادها ضرب الهواتر والرماح
والبنادق شاحناتٍ مفرغات
وين قطاع الفيافي والفجوج
النضا والخيل عقبه مهملات
جيت للمبعوث وأقفت المسير
شرقي العرفا ذكرت الماضيات
ماشيٍ بأطلال أجيالٍ خلت
دارساتٍ موحشاتٍ خاويات
أسأل الأطلال وين أهل البيان
وين من سنوا طريق المكرمات
ياعكاظ العرب ميدان الادب
يامزار أهل المهار الصافنات
يامزار أهل الرجوله والحسب
ياعرين الليوث الضاريات
يامواطن نخبة المجد الرفيع
يامقر أهل البنود الخافيات
يامنابر مصدر الشعر البديع
مفردات الشعر منهم خالدات
يامناخ الهجن عجلات الفديد
يامداجٍ للمهار المرهمات
فوقهن صيد يضدون الحريب
بالرماح وبالسيوف القاطعات
فوق قبٍ يعربياتٍ اعجال
عادياتٍ بالمعارك ضابحات
في ظهور العيس جوها من بعيد
يقطعون افجوج نجد الموحشات
ما يهابون الفيافي والخروم
والمخاطر والديار الناحيات
من ديار الشام وديار اليمن
وأهل هجر ومن سكن شط الفرات
وين بكر هو وتغلب مع تميم
وين ذبيان وعبس أهل القنات
وين حاتم مع بن سلمى زهير
وين رايات الفخار الشامخات
وين أمرئ القيس مع فارس زبيد
انشدو عنهم أقبورٍ مظلمات
وين غطفان وهوزان مع قريش
وين قيس أهل السيوف الماضيات
وين قيس وين من صاغ البيان
من نطق بالبينات الباقيات
وين عنتر وين طرفه مع لبيد
وين بن كلثوم عز الناخيات
وين الاعشى وين نابغة العرب
وأخت صخر اللي تقول المعجزات
وين حفل الازد أهل سمر الرماح
أصلهم في شامخ العربا ثبات
وين الاقرع مع بن عبد المدان
حكموهم بالامور المعضلات
من فحول الشعر سادات الادب
علقو بالبيت عشر معلقات
بالتفاق بين سادات عظام
سنو الاشهر عليهم حارمات
أشهرٍ حرم أكيدٍ سجلت
بالعهود المحكمات البينات
أشهرٍ بأيامهن حقن الدماء
لاحروب ولا مهارٍ مسرجات
ثبتوا فيها طراف وشيدوا
قبة حمرا محط الظامرات
كل ما مريت رسم أديارهم
عاودتني عبرةٍ عقب الثبات
عاودتني عبرةٍ بأقصى الحشا
والدموع من المدامع سايحات
هيضت لواعجٍ وسط الفواد
المنازل والرسوم الدارسات
ياحماة العرب يانسل الكرام
ياشبابٍ قد تحلوا بالصفات
يارجانا في ملمات الكروب
أنتم أفلاذ الكبود الغاليات
أنتم الآمال يانور العرين
ياحمات أوطانكم والمحصنات
ياشباب العرب وان حمي الوطيس
ياسيوفاً للشدايد مغمدات
قولةٍ بلكى عسى هذا يصير
ما يخلص للديون المرسمات
ما يخلص دينكم كود الفعال
في نهارٍ فيه ضرب القاذفات
أبعثوا ذكرى هل الفعل الجميل
راكبين العيس هي والعاديات
أبعثوا بالله ذكرى جدودكم
أبعثو بالله بيناتٍ واضحات
أبعثوا ذكرى صناديد مضت
أسمعوهم والمسامع مصغيات
أسمعوهم صيحةٍ وسط الهضاب
اللهضاب بالأقصى مطرقات
مطرقاتٍ شاهدن ذل وهوان
شاهدن قهرٍ تذوب اله الصفات
صخرةٍ بالقدس تنخى الفاتحين
هلت العبرات منها جاريات
صخرة المعراج تنخى الطيبين
وين جيش الزحف قاسين القناة
اليتاما دمعهم فوق الصدور
فاقدين ابوانهم والأمهات
يصرخون بصرخة الحر الحزين
صرخةٍ منها الجبال مجلجلات
صرخةٍ ادما صداها للقلوب
عن نماهن أذهلت للمرضعات
صرخةٍ من هولها جظ الحطيم
والمشاعر كلهن امزمجرات
يندبن العرب لاولى القبلتين
لطخةٍ بالعار بيدين الجنات
فاقدين كل شىء بالوجود
والثكالا وسط يافا عاريات
العدو يسومهن سوم العذاب
من سبب ماصار والله باكيات
مالهن في وسط موطنهن قرار
بالنياحة والتهضم سامرات
عذبوهن بالسياط وبالحديد
بالسجون مكبلاتٍ غاضبات
عند صلفين اليهود الضالين
خافضاتٍ روسهن وحاسرات
هاضمين حقهن بين الآنام
حسروهن عقب ماهن مترفات
لاحلال ولابيوت ولاذرى
لاصديق ولاعوين تايهات
لاحليم ولاقريب ولاشفيق
هالكاتٍ بالفيافي معدمات
شردوهن عقب ماهن في نعيم
ياحمات اديارهن مستضعفات
ساكناتٍ بالجبال وبالكهوف
مبعداتٍ بايساتٍ نايحات
يطلبن الثأر يانسل الكرام
من نطق بالضاد يمه صارخات
من تجبر ضدهن بأوطانهن
نازحاتٍ نادباتٍ ناحلات
ياولي العرش يالرب الكريم
يا إله شاهدن المنكرات
أبعدوهن عن مواطن حيهن
نازحاتٍ عن وطنهن مرغمات
مستغيثاتٍ بزفرات العبار
كاشفاتٍ للوجيه الشاحبات
حرقن أدموعهن ورد الخدود
من شراب الذل والله شاربات
هدموا لبيوتهن عقب العذاب
يمسحن ادموعهن الذارفات
ذللوهن عذبوهن بالسياط
بالتوجد والتهظم زافرات
شاهدن لبيوتهن عقب العمار
صارت انقاض هدامٍ جاثيات
يصفقن بكفوفهن سمر الخدود
من أدمي أخوانهن مخضبات
عرضن لصدورهن زرق الحراب
هن وطلقات الرصاص القاتلات
القهر والغبن يبكي كل عين
والهضايم شيبت بالجاهلات
في رحاب القدس أيضاً والخليل
في رباهن شيدوا مستعمرات
كم شبابٍ بالسجون مصفدين
دونهم أبواب ظلم مقفلات
اطلبو للثار ياشبال الأسود
كان ما أخذتوه فضلو الممات
الكرامه ما يعادلها عديل
كان خدشت حرموا باقي الحيات
بالقبور أبوانكم تنخا الشباب
أنتم أحفاد الصناديد الكمات
خيلهم بالعز بأيام الحروب
في ميادين المعارك جايلات
أن نشدت وقلت وأبديت الصحيح
فلتة الدنيا جنوب مغرزات
ياشباب العرب بأيام الكروب
ياذرانا بلامور المعضلات
شمروا للمجد بأيام الخطوب
أبعثوا سوقٍ مضى له ذكريات
جددوا ذكرى عكاظ بما مضى
واعلنوها للوفود السامعات
سجلوا فيها الفخار وطهروا ا
لشرف يوم الاسنه شارعات
معركة ذي قار خاضوا حربها
بالعوالي والسيوف المشهرات
وأبعدو عارٍ على النعمان صار
أبعدوه وبعدوا للعيبات
به تساموا للفخر يوم النزال
حلقوا للمجد فوق الحايمات
بالجزيرة مايهابون المنون
ثابتين كالجبال الراسيات
خيل قحطان وعدنان جميع
معركة ذى قار فيها سابحات
سبلوا للمعركه صف اعجال
ممتطين للمهار السابقات
لين رب الخلق علام الغيوب
خالق الارواح رب الكائنات
أنزل آياته على سيد البشر
أنبأه بأقراء على رغم العدات
ثم شع النور في شرق العرب
وأشرقت شمس الفضيله بالصلات
هبوا الانصار للخطب العظيم
مع رسول الحق للعالم هدات
أحدقوا بالمصطفى سيد الآنام
كالاسود الكاسرات الفاتكات
وانتشر دين العداله للورا شاع
واهتزت عروشٍ للطغات
وأنذهل كسرى وجيش الروم خار
من كتايب من سعوا للصالحات
عصبة محمد هل الفعل الجميل
يطلبون المد فوق الجامحات
خيلهم بالشرق والغرب البعيد
للجحافل بالمعارك خايضات
خيلهم بالشرق والغرب البعيد
مرهماتٍ هاجماتٍ جايلات
في سبيل الحق ما تخشى الملام
كم هدو من عروشٍ هايلات
الصحابه بالعوالي والسيوف
أخمدوا نيران قومٍ مشعلات
أبن ابي وقاص هو وبن الوليد
كم تحدو للصناديد العصات
قادوا جيوش الصحابه بالحروب
طاعةٍ لله رب الصافنات
طاعةٍ للي بعث طه رسول
مكنوا بالضد روس الباترات
رسخوا بسيوفهم دين الحنيف
في كلامي يشهدن القارات
من رقاب الروم بالحرب العوان
ينثرن الدم بحدود الظبات
وأحمد الله لابتي يوم النزال
ما يهابون المنايا الواردات
للفخر والجود في وادي العقيق
نازلين والجفان مشرعات
ضيفهم والجار يلقى ما يريد
في رحاب المجد ماجاهم شنات
هم بني زايد وهود جدهم
بينٍ تاريخهم بالمعجمات
من جدار الجار أدو جارهم
والفضايل بالفعايل شاهدات
كل فعلٍ صار يظهر له دليل
ما جرى بالكون تبديه الروات
قلتها في ديرةٍ قفر فياح
شرق من صاره شمال مجفلات
أتجلد كل ما غنا الحمام
وأتذكر للأمور الفايتات
أتذكر كل شىء قد مضى
وأتوجد والتوجد به شمات
وأزعج الآهات من فرط الأسى
ساهرٍ يوم الزواهر ساريات
محمد الأحمد السديري
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: السبت 2015/09/19 04:16:14 صباحاً
إعجاب
مفضلة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com