تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 يونيو 2014 03:02:57 ص بواسطة ريلام المطيري
0 722
الشارع
الشارع بمثل هذا الوقت يفتحلك
طريق في صدرك المقفول من مده
وأن كآن قلبك حزين وبان في شكلك
يوقف معاك الطريق بحزّه الشده
وتحس الاضواء تبكي بس من أجلك
وتآخذ مكان الصديق ويمكن تسده
لكن ترفق على مهلك على مهلك
الليله الحال ياكذبه وياجدّه
الليله أشعر بإني للأسف أهلَك
هلاك يبني بقلبي شي ويهدّه
ياقلب هذا الحزن ماهوب لايق لك
ارضابه ان كان ماتقدر على رده
خلقت وافي لأن الطيب من اصلك
ماتعرف الكُره ولاتعرف الصده
مؤمن بما تعمله لاشك يُحسبلك
لذا ترد الجروح بطيبٍ تمده
وياعين لاتستحي الدمعات من كحلك
أنا اتأسف لدمعي كثر مآ أرده
ياودي أبكي بهاللحظات وأكتب لك
شعور مثل البحر في جزره ومده
متناقض بشكل يتشابه مع شكلك
وغريب بالحرف والاحساس والحدّه
الناس تملك وتملك شي لايُملك
ومايمكله قلبي أعظم منهم بشده
وآنا معَ قلبي اللي حب له مثلك
لو كل هاذي البشر قد وقفّت ضده
الحزين عندما يقود السياره
يشعر أن الشارع حزين الاضاءات حزينه
وكذلك العكس

( الجمادات لاتشعر لكننا نجعلها تشعر )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ريلام المطيريريلام المطيريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي722
لاتوجد تعليقات