تاريخ الاضافة
السبت، 18 مايو 2013 08:43:24 م بواسطة سطام بن أحمد الحرابي
1 707
لولا عيونك
شقّ السِفر و القمر سافـر و نـوره غـاب
حـان السَـفـر و الفـراق اللـي يسيّرنـي
وشلون أفارق عيونـك يا اجمـل الأحبـاب ؟
أنــا وش اللـي عـن عْيونـك يصبّـرني
زمـان عشتـه غريـب ٍ غربـة الأصحـاب
أعطي خفوقـي و ليـت النبض يشكرني !!
كـلّ ٍ نسانـي تقوليـن الجمـيـع أغراب !!
سنين محـد ٍ مـن الأصحـاب يـذكرنـي
الدار كانـت قبـر موحـش عليـه غْـراب
زوّاره الـلـيـل و نْـجـوم ٍ تسـامرنـي
اشكيها حال ٍ و همّ ٍ فـي ضلـوعي شـاب
و أحكـام الأيـام تنهـانـي و تامـرنـي
و ما بين صمت ٍ سكن داري و نوح البـاب
و خوف ٍ منَ أشباح باكر خـوف يسْـهرني
جيت ِ بفجْـر ٍ تنـاثـر مع سنـاه اطيـاب ..
من الخزامى و صـوت طْيـور تسحـرني
جيت ِ وداري غـدت جنّـة فـرح جـذّاب
جنّـة فـرح ، فجْـر بـأنـواره ينوّرنـي
جيت ِ وْ طويت الشقى طيّ الورق فـ كْتاب ..
مـاضـي كئيـب ٍ يكسّـرني و ينهـرني
جيت ِ بْأمل في عيـون ٍ تسـرق الألبـاب
جيـت ِ بْسعـاده تلملمـنـي و تنثـرنـي
يا بنـت لـولا الأمـل ما للحيـاة أسبـاب
و لـولا عيـونـك حياتـي مـا تعبّرنـي
و مهما أسافر أنا و أركب نجِم و شْهـاب
و ازور كـلّ الكـواكـب مـا تـحيّرنـي
راجع و وجهي ورى أهدابك أسيـر أهداب
فرح ٍ بأسري و من بالحـبّ تاسـرنـي
و النـاس مهما يقولـون السفـر غـلاّب
محـال طـول السفـر عنّـك يـغيّرنـي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سطام بن أحمد الحرابيسطام بن أحمد الحرابيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي707
لاتوجد تعليقات