تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 10 فبراير 2013 10:59:10 م بواسطة سطام بن أحمد الحرابيالأربعاء، 13 مايو 2020 01:39:26 ص
1 1611
دنفر
هبوب ..
هبوب رجعني ..
على حلو الديار
ما كان يمنعني ..
مسافة أو مسار
ذكرت حضن الغيم
و دموع الشجر
و ربعٍ غلاهم ديم
ما مثله هدر
سلام ..
سلام يا دنفر .. و طيب الساكنين
طال النوى ما أقدر .. نوا ذبحي الحنين
-
زرتك سنة، صارت ثلاث و ما ارتويت
لفيت أنا العالم و عقبك ما سليت
أنا أشهد أني في هواك ِ قد هويت
و عند الوداع المر
و القلب الكسير
قلتي بترجع لي ..
و معك حلم ٍ كبير
باكر بتحيا بي السعادة للأخير
سلام ..
سلام يا دنفر .. و طيب الساكنين
طال النوى ما أقدر .. نوى ذبحي الحنين
-
بالله يا دنفر .. عسى لقاك قريب
أخاف يتأخر
عايش أنا بين نارين
نار اشتياقي لك
و احتراقي لك
و نارٍ من الكبت و البين
بالله يا دنفر .. عسى العناق قريب
ما أطيق يتأخر
شبعت زحمة بالغبار
أبي مزونك و الخضار
شبعت حالة من مرار
شباب أعيشه باحتضار
و أنتي الأمل ..
و انتي المنى و الاختيار
سلام ..
سلام يا دنفر .. و طيب الساكنين
طال النوى ما أقدر .. نوى ذبحي الحنين
لمدينة دنفر في ولاية كولورادو الأمريكية مكانةً كبيرةً في قلبي رأيت جنة الله في الدنيا بين جبالها و وديانها و شربت السحر الحلال من نهرها و لمست الحنان بين غيومها و عشت الحب بين أهلها الطيبين 23/08/2012م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سطام بن أحمد الحرابيسطام بن أحمد الحرابيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1611
لاتوجد تعليقات