تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 فبراير 2007 08:00:55 م بواسطة المشرف العام
0 1244
كم ليلةٍ ساهرتُ زُهْرَ نجُومها
كم ليلةٍ ساهرتُ زُهْرَ نجُومها
والجوُّ من أنفاسِ وجديَ شاحِبُ
أرعى السماءَ ونجْمُها متلبِّدٌ
حيرانُ قد سُدَّتْ عليه مذاهبُ
وكأنها بحرٌ يُعَبُّ عُبابُه
وكأنه فيها غريقٌ راسبُ
وترى بها أمَّ النجوم كجدولٍ
في روضةٍ فيها لجَينٌ ذائِبُ
وبناتُها سربُ الظِباء فواردٌ
أو صادرٌ أو جازيٌ أو قاربُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطغرائيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1244