تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 فبراير 2007 07:57:14 م بواسطة المشرف العام
0 1657
أخي ماذا دهاكَ وما أصابَكْ
أخي ماذا دهاكَ وما أصابَكْ
دعوتُك ثم لم أسمعْ جوابَكْ
هبِ الأيامَ لم ترحمْ عويلي
ولا حُزني ألم ترحمْ شبابَكْ
وقالوا قد رُزِقْتَ به ثوابَاً
فقلت لهم ومن يبغي ثوابَكْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطغرائيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1657