تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 ديسمبر 2012 08:30:02 م بواسطة حمد الحجري
0 570
صوت ما شوم يا هاشم لمن حب شباب
صوت ما شوم يا هاشم لمن حب شباب
في غناها عنا يدري به العاشق الحاب
مالها اليوم زادتني على أسبابها أسباب
أدخلتني بمغناها وسط كير لهاب
هيجتني إلى لاغياب ذي ما هم أغياب
ذي من أبعادهم لا لذ عيشي ولا طاب
فالله الحاد للهاوي من البعد يا صحاب
له صفة بين خلق الله تقلبه تقلاب
ما يعدي حليف التفسره والتنخاب
في نهاره وفي ليله معنى ومرتاب
فإن قلد باب يا هاشم فتح سبعة أبواب
ذه صفة من بلي ياهل الهوى بالهوى خاب
من دخل فيه شيب منه راسه وهو شاب
سلني استفت من له في معانيه دولاب
قد طعمته وذقت أسقام سقمه ولا طاب
ما لقيت أهله إلا في بلايا وعذاب
حيث يشكون إلى قاضيه لا صغا ولا جاب
كنهم عند مالك في اللظى والتلهاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر بامخرمةاليمن☆ شعراء العامية في العصر الحديث570