تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 أغسطس 2012 09:41:04 م بواسطة المشرف العام
0 470
ترقب سنا الوادي الكريم المقدس
ترقب سنا الوادي الكريم المقدس
وإن لاح فاخلع نعل خوفك والمس
ومزّق جلابيب الغنى عنه واتزر
بمئزر محتاج لجدواه مفلس
وكن عبد رق ذل في عز حبه
تناجى على طور عزيز مقدس
ومحق دجى الأغبار من كل قاطع
تحف بأنوار الجليل المقدس
ومرغ على وجه الثرى خدك الذي
حوى الدمع في أخدوده جري كنس
ويمم حمى المحبوب وأقدم بذلة
على ربا كيما ترقي خير مجلس
وأذن بحج العقل كعبة رشده
بلبيك يا داعي الراشد أنس أنس
وشيد جدار الدين وارفع مناره
وأسس على التقوى بناك وهندس
وغلس فعند الصبح يبتهج السرى
وهل يشهد الإصلاح غير المغلس
وسفر جواري الفكر في أبحر الهدى
لتري في مرسى الأمان المطلمس
ورض أعوجيّ النفس والهوى
وسارع إلى مرضات خالق الأنفس
وصن دوحة الأوقات واحرث بقاعها
وسلسل بها نهر العبادة وأغرس
ونق ثراها من قتاد عيوبها
وخطر لها من قاطع الشغل واحرس
وعاقب واراقب واكشف كل غاية
بدايتها تقفوه بردف مؤسس
ووجه لوجه الحق وجه مقصر
وطهر بماء الحق رجس التوسوس
ومرر قضايا الصدق في كل منطق
فتأتي ببرهان من الحق أقبس
وراع اتباع الحق في كل لحظة
ولاحظ علاه عند كل تنفس
وغب عنك تشهدوا بفضل منك تتصل
ومت فيك تجبى واطرح النفس ترأس
ونول من استعطاك واستزر من نأى
وكاف على المعروف وأحسن لمن يس
ورتل كلام الله وأنس بذكره
فإن كلام الله أجمل مؤنس
ووجه إلى المختار أنفس مدحة
فمدح رسول الله أنفس أنفس
رسول دعا للحق بالحق فاهتدى
منيب وولى كل باغ مرجس
تقدم قبل القبل معنى حديثه
وأصبح بعد البعد سر التأنس
بمولده الأكوان هامت وأشرقت
قصور ببصري في ظلام معسعس
وشقّ له إيوان كسرى مهابة
وشيد به ركن المليك المقوقس
وغاض له الوادي ارتياعا كما انطفت
بأنواره نيران كسرى التمجس
وقام به المعنى اصطفاء لنه
هو الجوهر الصافي الذي لم يدنس
وصيره مولاه مظهر سره
وصوره من فائض النور المقدس
وصاغ به الأكوان ثم لأجله
يرى ما حوته من فصيح وأخرس
وشرفه وضعا ورفع قدره
على الفلك الأعلى المحيط بالأطلس
وأسرى به ليلا من المسجد النقي
إلى المسجد الأقصى الشريف المهندس
وأم بأملاك الإله ورسله
لدى مشهد جم كريم مؤنس
ومنه ارتقى المعراج في حفظ ربه
وأشهده أسرار معنى القدس
وناداه يا عبدي تمتع برؤية
أرتك جميل الذات بالحسن مكسى
فأنت مرادي فيك أودعت حكمتي
فمن شاء فليؤمن ومن شاء يلبس
فلولاك لم أبرز عرائس حكمة
تتوج بالمعنى وبالسر تكتسي
ولولاك ما زنت السماء بأنجم
ولم ألبس الأرضين أثواب سندس
ولولاك لم أبد الوجود بآسره
على مقتضى الحال البديع المؤنس
خلقتك من نوري وفيك أبنت ما
أردته فأنت السر في كل أنفس
هو النقطة الأولى التي امتد خطها
فمدت بها أشكال وضع مهندس
هو الشمس لا والله بل منه أشرقت
ولولا سماه ما محت كل حندس
هو الروض بل أزكى ولولاه ما بدت
محاسنه للناظر المتفرّس
هو الغيث بل أندى ولولاه ما جرت
دموع غيروم في محاجر نرجس
هو الليث بل أعدى ولولاه ما سمت
مسارح آرام بصوله عنبس
هو النجم الساري هو الصبح للهدى
هو الغيث للعافي هو الغوث للنسي
هو الشافع المقبول إن ضجت الورى
من الموقف الضنك الشديد المعبس
إمام هدى لولا احتراس الهدى به
من الزيغ لم يحفظ علاه ويحرس
علقت بحبل منه فاعتز جانبي
وآمنت من كبد العدو الموسوس
ألم ترني صيرت جودك مديحه
شعارا ينسي كل سهم مقرطس
ولم لا أوقى كل هول ومدحه
مدامي نقلي وادكاري ومؤنسي
وهل هو إلا نور عيني ومهجتي
وسر وجودي والمعد لمرمسي
فيا أنس أفكاري وإنسان ناظري
ويا روح جثماني وروح تنفس
ومن دينه فرض على كل مبصر
ومن حبه حتم على كل كيس
ويا من أياديه ومعنى حديثه
قلائد أعناق وريحان أنفس
قصدتك ذا ذنب وأنت مشفع
فكن شافعي من موبقات تدنسي
وخذ بيدي إن زلت الرجل واحمنى
بجاهك من خطب الزمان المعكس
فأنت ملاذي إن تضعضع جانبي
لمائل وزر كالح الوجه أطلس
وأنت الذي أرجو وحاشاك يا فتى
أخيّب من غيم كثير التجسس
فكن لي كما أرجو فلست بسائل
إذا كنت لي هل يحسن الدهر أو يسي
وها أنا قد صيرت مدحك حجة
لأدلي بها عند السؤال المنكس
عسى حاكم التعديل يقبل حجتي
فأصبح عدلا بعد فرط تدلس
ويسجن حصم الذنب في سجن محوه
وأبرا منه بعد ذاك التدنس
فيا ربه يا الله يا سامع الدعا
ويا ملجأ العاني ويا مرتجى المسمي
ويا كنز محتاج ويا أمن خائف
ويا بشر محزون ويا أنس مؤنس
ومن بعود للمقام وزمزم
وزورة طه الأفضل البر الأرأس
وسدد طريق ابن الخلوف وجازه
بوابل حود هامل متبجّس
ويسّر أموري وأوف ديني ونجّني
من النار وارفع في علا عدن مجلس
ووفق وسامح واكشف الضر واستجب
فأنت عمادي في حياتي ومؤنسي
وكن لأمير المؤمنين وصن به
حمى الدين من غارات أهل التمجس
وكن لوليّ العهد يا برّ آكسه
بفضلك في الدارين أجمل ملبس
وعامل جميع جميع المسلمي وعج على
شيوخي بعفو مستبد محبس
ولا تخز آبائي وأهلي وجيرتي
بعزة يعقوب وحرمة يونس
ول على المختار ما ناح طائر
على أغصن لدن المعاطف ميس
وعترته والصحب ما ألبس الحيا
عرائس روض الزهر أثواب سندس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شهاب الدين الخلوفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي470