تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 أغسطس 2012 09:30:47 م بواسطة المشرف العام
0 409
يا من إليه مآل أمر الناس
يا من إليه مآل أمر الناس
حقق رجا المضطر قبل الباس
يا بر يا أللّه يا رباه يا
غوثاه من نكس ومن ارتكاس
يا راحم العبد الحقير وجابر
العظم الكسير ومنشىء الإحساس
يا مبدع النطف المهينة في الحشا
يا ناسر الموتى في الأرماس
يا سامع الصوت الخفي إذا دعى
تحت الثرى وأسافل الأساس
يا ناظر الدر المهين إذا مشى
في ظلمة الليل البهير الغاس
يا عالم الحركات والسكنات
والخطرات والهفوات والأنفاس
يا فرد من جل عن زوج وعن
ولد وعن جند وعن حراس
يا كاشف الضر المهين وساتر
العيب الذميم وصارف الأنفاس
إني قصدتك يا كريم ومن يمل
لسوى علاك يبوء بالإفلاس
وسألت فضلك يا مجيب يا جاه من
ألبسته ثوب الكمال الكاسي
طه الشفيع المجتبى خير الورى
كنز المعالي سيد الرؤاس
ألشائد العليا بأيدي قوة
خضعت لها الأطواد وهي رواسي
الصارف البؤسا يصائل عزمه
خنست لها الآساد في الأحباس
الصائب الأعراض بالسهم الذي
تسديده أغنى عن الأقواس
من سبحت ضم الحصى في كفه
وبها أدر الشاة للجلاس
والبدر شق له وظلله السحا
ب وجاده بالوابل الرجاس
والذئب خاطبه وناحته الظبي
والوحش حياه على استئناس
والصلد لان له وحييته الصبا
ولأمره دان الأشم الغاسي
والنخل جاءت نحوه تمشي على
ساق بلا قدم ولا أمراس
والجذع حن له بغير تصنع
والفحل ذل له بغير مراس
والجدل عاد بكفه سيفا
كما انبجست بماء هامل بجاس
والشمس أقفها أرجع قرصها
في يوم وحي وانتظار أناس
نسخ الشرائع شرعه أو ما ترى
كيف الضحى تخفى سنا الأقباس
ولكم أرى أهل السما من آية
ولكم له من معجز في الناس
فبروحه وبجسمه وبقبره
وبآله وبصحبه الأكباس
وبزوجه وببنته وببعلها
وآبنيهما وبعمه العباس
وبصخرة البيت المقدس والخليل
وحرمة السرداب والنبراس
وبطيبة وقبا ومكة مع منى
والخيف والجبل العلي الراس
وبالأنبيا والرسل والأملاك والأف
لاك والإشراق والأغلاس
وبآدم وبشيت والأسباط
باليسع الرضى والإشراق والأغلاس
واللوح والقلم المبين بخطّه
اسرار وضع الحرف في القرطاس
والصحف والألواح والكتب التي
مزقن بالأضوادجي الألباس
والحمد والإسرا وطه والضحى
وسبا ومريم والناس والناس
وبآية الكرسي وآيات الشفا
والحفظ والتعويذ والأحراس
وباسمك الأعلى المعظم في العلى
يا حي يا قيوم اصرف باسي
وارحم تسلسل دمعي تذلّلي
وخضوع قلبي والتجا أنفاس
وآمنن علي بتوبة أمحو بها
ماسود العصيان من أطواس
وانظر إليّ بعين لطفك واكفني
شر الهوى والنفس والوسواس
واكفف أكف الضر عن جسدي وكد
من كادني من سائر الأجناس
واكشف مصابي يا كريم ونجنّي
مما ألاقي بالضنى وأقاسي وأزل
بسر قميص يوسف ما اعترى
بصري من الوجع الشديد الياس
فلقد فقدت به جميل تصبري
وشهي مأكولي وطيب نعاسي
وغدوت أضرب لاضطراب حسابه
في باطن الأخماس في الأسداس
فاصرفه عن عجل بحولك واشفني
من حادث أعي الطبيب الآس
وأزح غشا بصري بيعقوب الرضا
يا من أنار البدر في الأغلاس
ومحا رسوم الشرك بالدين الذي
قد أثبت الأحكام بالقسطاس
ودعا لمولاه وأوضح للورى
سبل الهدى بالسيف والمدعاس
وغدا يرد فساد أقوال العدا
بجلي برهان وصدق قياس
وشفى عليا يوم خيبر بعدما
قد كان ذا رمد شديد عاس
وأعاد عين قتادة من بعدما
قلعت كأحسن مقلة في راس
ولكم شفى ووفى وعافى مبتلى
وأخا مضرات وحلف إياس
ولكم بعزمته وقى من حادث
ولكم بدعوته كفى من باس
فبجاه طه المصطفى لا تخزني
يا رب بين أقاربي وأناسي
فبه سألتك وهو أعظم وصلة
لأخى انقطاع مقطع مفلاس
وبه استعنتك وهو أمنع عدة
من عدة الأنصار والحواس
فبجاهه لا ترددن توسلي
وبسره لا تعكسن قياسا وليس قد
نجيت آدم باسمه
من كيد إبليس الخسيس الخاس
وكذا به نجيت نوحا إذ طمى
الطوفان فوق أصابع المقياس
وكذاك نجيت الخليل بنوره
من نار أعداء الهدى الأنجاس
وبه الذبيح أجرته لما ارتضى
طوعا لوالده بحز الرأس
فهو الشفيع ومن يلذ بجنابه
ينجو من الأبعاد والأنعاس
وهو الكريم ومن ينخ بفنائه
يجلسه فوق مراتب وكراس
وهو الحبيب ومن ينادي باسمه
يعلو على طود النجاة الراسي
فبجاهه وبنوره وبسره
متع حواسي الخمس بالإحساس
واحفظ قواي بصحة ما دمت في
قيد الحياةإلى آنطفا مقباس
وامنن بعود للحطيم وزمزم
والمدعى وسقاية العباس
وتردد ما بين أجنا طيبة
وتطوف بضريح خير الناس
واجزل ثوابي وأوف ديني واعف عن
خطئي وعن حطاي وعن إفلاس
وأنلني في الدارين ما أرجو وكن
لي مؤنسا عند ابتغا الإيناس
وأجر من النيران جسمي واكسني
في جنة الفردوس خير لباس
واحفظ أمير المؤمنين ونجه
من كيد حاسده العدو الخاس
واعضده بالنصر العزيز وكن له
عونا على غدر الزمان القاسي
واحنن عليه واعف عنه وعافه
واحرسه في المحيى وفي الأرماس
واسعد ولي العهد وامنحه الرضا
وامنعه مما يختشى من باس
وأنله ما يرجوه في الدارين
واسبل فوقه الستر الحصين الكاسي
واحرس بني واخوتي ومعارفي
من عض أنياب الزمان القاسي
واغفر لأشياخي وآبائي وجد
للمسلمين بثوب جود كاسي
وأجب دعائي مثل ما عودتني
كرما وطهرني من الأدناس
واضمم بناء جوارحي وجوانحي
واجعل على تقواك وضع أساسي
وافض عليّ مآثر الإحسان وآذ
كرني وإن كنت المبىء الناسي
واحمل على نجب النجاة محاملي
واسرج وألجم بالتقوى أفراسي
وألن شكيمة طرف قلبي عله
ينقاد للخيرات بعد شماس
واسلك بعقلي منهج الحق الذي
بالحق أفهمني بديع جناس
وأطر غراب مآثمي وجرائمي
وأقم بلبل وصلة أعراسي
وأطل مناجاتي على طود الرضا
وأنر بمصباح الهدى أغلاسي
واجعل شعار ابن الخلوف
مديح من أرجه يوم تطاير الأطراس
واختم بخير واكفني الملكين
وارحم غربتي في ظلمة الأرماس
وامنن عليّ بتوبة في يثرب
ما بين إبراهيم والعباس
إني سألتك بالحبيب ومن يسل
بالمصطفى يعطى بغير قياس
فأدم صلاتك والسلام عليه ما
هب النسيم معنبر الأنفاس
وعلى النبيين الأولى والرسل
الأملاك وأهل الاحتبا الرؤاس
ما قام فوق الغصن يدعو ربه
طير صغت لدعاه أذن الآس
وعلى الصحابة والقرابة كل ما
صدح الهزار على الفنا المباس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شهاب الدين الخلوفغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي409