تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يوليه 2012 07:22:54 م بواسطة المشرف العام
0 450
بِسَعدِكَ سارَت في السَماءِ الكَواكِبُ
بِسَعدِكَ سارَت في السَماءِ الكَواكِبُ
فَمَجدُكَ مَشهورٌ وَجَدُّكَ غالِبُ
إِذا سلَّ سَيفُ الدينِ ماضِيَ عَزمِهِ اِن
ثَنَت خيفَةً يَومَ الهياجِ القَواضِبُ
فَسِر وَاِفتَحِ الدُنيا الَّتي بِكَ أَصبَحَت
مَشارِقُها مَشغوفَةً وَالمَغارِبُ
بِحُبِّ أَبي بَكر بنِ أَيّوبَ دانَتِ ال
وَرى فَتَساوَت شيعَةٌ وَنَواصِبُ
فَلِلمُلكِ مِنهُ عادِلٌ أَيُّ عادِلٍ
غَرائِبُهُ مَشهورَةٌ وَالرَغائِبُ
وَإِنّي لأَرجو مِنهُ عطفَةَ مالِكٍ
عَلى ضَيمِ مَملوكٍ لَهُ الفَقرُ ضارِبُ
فَجُد لي بِرِزقٍ كُلَّ شَهرٍ مُعَجَّلٍ
أَنا لَكَ رَبُّ العَرشِ ما أَنتَ طالِبُ
وَلا بَرِحَ التَأييدُ وَالنَصرُ خادِمَي
لِوائِكَ ما نيطَت بِرُمحٍ ذَوائِبُ
وَلا زِلتَ بِالفَتحِ المُبينِ مُهَنّأً
جُيوشُكَ تَحظى بِالمُنى وَالكَتائِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فتيان الشاغوريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي450