تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2012 07:23:58 م بواسطة المشرف العام
0 427
أأسلوا وقد غِبتَ عن ناظري
أأسلوا وقد غِبتَ عن ناظري
وَمثَّلَكَ الشوقُ في خاطري
أيا غائباً حاضراً في الحشا
ويا واصلاً في حلى هاجر
دعاء فتى صدعته النّوى
فأصبح كالمثل السائر
أكابدل يل النَّوى مفرداً
ومالي وحقِّك من ناصر
وأذكر غابر أيامنا
فأبكي على الزمن الغابر
نظمت الغرام نثرت الدمو
ع فسمّيت بالناظم الناثر
فلا تنكرن ادعائي الهوى
فحسبك من باطني ظاهري
عسى من قضى بالنوى أولاً
سيقضي بوصلك في الآخر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس427