تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2012 07:23:45 م بواسطة المشرف العام
0 424
لكم من فؤادي خُلِّص الودُ والحبُ
لكم من فؤادي خُلِّص الودُ والحبُ
وفيكم لنفسي لُخّصَ العذل والعتبُ
ترحلت عنكم والخطوب كثيرة
ولكنّ خطب البين أسهله صعب
أأبكي نواكم أو نوى القلب إنني
بحكم الهوى لم يبق لي بعدكم قلب
فلا تعتبره بعد أعتابكم له
فبعد انعقاد الصلح لا تصلح الحرب
إذا كان للأيام ذنب بعادكم
كفاني عذراً إنني ليس لي ذنب
تصفّح حروق الرّكب تُفصِح بسرها
فظاهرها ركب وباطنها كرب
لئن بَعُدَت أرجاء أرضي عنكم
فما لي في الدنيا سوى شعبكم شعب
وإن كان في طول البعاد ملالة
فإني على طول البعاد بكم صب
فحسبي داء أن تشطَّ دياركم
وحسبي دواء أن يكون لها قرب
ألا أيها الحبر المقدَّم والذي
محبته جبر وجبرته كسب
أردت بوصل الكتب تأكيد ودكم
وما خير ودّ لا تؤكده الكتب
فمنوا بإهداء الجواب فليس لي
إِمام على الدنيا سواكم ولا قطب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس424