تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2012 11:17:13 م بواسطة المشرف العام
0 499
هَلُمُّوا فعِندي للمَحَبَّةِ والهَوى
هَلُمُّوا فعِندي للمَحَبَّةِ والهَوى
سَقَامُ غَرامٍ لَستُ أُحسِنُ طِبَّهُ
هَبُوا لِيَ جَفنا يَملكُ العقلُ دَمعهُ
وإلاَّ فقَلبٌ يَحكُمُ الصَّبرُ لُبَّهُ
هَوَت الشَّهدُ مَمزُوجاًُ بِسُمٍِّ وعَلقَمٍ
أؤمِّلُ عُتبَاهُ وأحذَرُ عَتبَهُ
هَوِيت حَبِيباَ لَستُ أَهلاً لِحُبِّهِ
وأنَّى لِمثلِي أَن يَكُونَ مُحِبَّهُ
هِلاُ فُؤادِي كُلَّما ذُقتُ غَفوَةً
وصُبحُ عِياني كُلَّما أتَنَبَّهُ
هَمَتُ بإدرَاكٍ فقَصَّرتُ هَيبةً
وَعَجزي عَن الإدراكِ أولى وأشبَهُ
هَفا بكَ قَلبٌ أنتَ أوريتَ زِندَهُ
ونالَك طَرفٌ أنتَ أهمَلتَ سُحبَهُ
هَنيئاً لهذي النَّفسِ أن كُنتَ حَسبَها
وَطُوبى لهذا الرُّوحِ أن كُنتَ حُبَّهُ
هَلِ العَيشُ إلاّ الموتُ فيكَ وقولُهُم
مُحِبٌّ قَضَى في طاعَةِ الحِبِّ نَحبَهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس499