تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2012 11:11:50 م بواسطة المشرف العام
0 521
قِفَوا فَاسأَلوني اليَومَ عَن لَوعَةِ الهَوىَ
قِفَوا فَاسأَلوني اليَومَ عَن لَوعَةِ الهَوىَ
فَإنِّي وَلا فَخرٌ أقُولُ فأصدُقُ
قَضَى القلبُ لمَّا عِيلَ بالصَّبرِ صَبرُهُ
فها هُوَ للأجفانِ فِي الحُبِّ يَخفقُ
قَذَفتُ بِنَفسي فِي بِحارِ مَحَبَّةٍ
تَغَرُّ ظُنونَ السَّابحينَ فَتُغرِقُ
قَنِعتُ بَجمرٍ لَم يَلُح لِيَ سِرُّهُ
وللنَّارِ إشراقٌ وللسَّيفِ رَونَقُ
قُرِيبٌ مِنَ المَحبُوبِ جَهدِي ودُونَهُ
مَدىً قَلَّ في أسلاكِه مَن يُحَقِّقُ
قَصَرتُ عليهِ الحِسَّ والعَقلَ والهَوى
وكَلُّ لِسانٍ بالمحَبَّةِ يَنطِقُ
قَليلُكَ عِندي لاَ كَثِيرٌ كمِثلِهِ
ولَمحَةُ طَرفٍ للطَّبيبِ تُرَمِّقُ
قَدِ اعتَدتَ هِجرَاني فَلَو قالَ قائِلٌ
أمامَك وَصلٌ قلتُ لَستُ أصَدِّقُ
قَصَدت فقيل النَّفرُ عِندَك زائدٌ
وعُدتُ فقيلَ البابُ دونَكَ مُغلَقُ
قُصارايَ فيكَ الموتُ والموتُ راحَةٌ
إذا لم تكُن نَفسِي بوصلِكَ تَلحَقُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس521