تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2012 11:00:51 م بواسطة المشرف العام
0 512
زَرَعتُ بِماءِ الدَّمعِ في القَلبِ رَوضَةً
زَرَعتُ بِماءِ الدَّمعِ في القَلبِ رَوضَةً
مِنَ الحُبِّ أنفاسِي بها تَتَميَّزُ
زِنَادُ الهَوَى بَينَ الجَوانِحِ قَادحٌ
وَلا أثرٌ يَبدُو وَلا سِرُّ يَبرُزُ
زَلِقتُ بِحُبِّ الحِبِّ ثمَّ اختَبرتُهُ
فأعوزَ فيهِ الصَّبرُ والوَصلُ أعوَزُ
زيادَةُ حُبِّ الرُّوحِ نَقصٌ بِجسمِهِ
وقَد يُستَقَلُّ الجَوهَرُ المُتَحيَّزُ
زَعَمتُ بأنِّي فِي هَوَاكَ مُحَقِّقٌ
وَعِندكَ أَنَّي في الهَوَى مُتَجَوِّزُ
زَهِدتُ ولَكِن في سِوَاكَ ضَرُورةً
فمَراآكَ أسنَى للفُؤادِ وأحرَزُ
زَمانِي تَقَضَّى رَغبَةً وطَماعَةً
ولا عِلَّةٌ تَشفَى ولا وَعدَ يُنجَزُ
زُهِيتُ لِمَحبُوبٍ أًذِلُّ لِعِزِّهِ
وَدِرياقُ هَذا الذُّلِّ ذَاكَ التَّعزُّزُ
زَوَى وَجهَهُ عنّي فَبِتُّ كأنّما
جِدادُ القَنا بَينَ الجَوانِحِ تُركَزُ
زِمَاميَ في كَفَّيهِ سِراً وجَهرَةً
فَكَيفَ وحُكمِي عِندَهُ أتَحوَّزُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس512