تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2012 10:55:09 م بواسطة المشرف العام
0 474
جَحَدتُ الهَوى حَتَّى تَبدَّت شُهودُهُ
جَحَدتُ الهَوى حَتَّى تَبدَّت شُهودُهُ
فصَرَّحتُ بالكِتمَانِ والحَقُّ أبلَجُ
جُفُونِيَ مِن ذُلِّ الحِجَاب قَريحَةٌ
فلا دَمعَ إلاَّ وَهوَ بالدَّم يُمزَجُ
جَعلتُ عَلى قَلبي يَدَيَّ تألُّماً
فلم أرَ إلاّ جَمرَةً تَتَأجَّجُ
جُبلتُ على حُبٍّ لمَن أنَا عَبدُهُ
فَلحظيَ إطرَاقٌ ولَفظِي تَلجَلُجُ
جَزاني هَواهُ لَوعَةً وَصبابَةً
وَإِنِّي إلى غَيرِ الجَزاءَينِ أحوجُ
جَمَعتُ بكَ الضِّدَّينِ جَمعَ ضَرورَةٍ
فَجَفنِيَ مَمطورٌ وقَلبي مُنَضَّجُ
جَريتُ مَعَ الأشواقِ مِلءَ عِنانها
وَقُربُكَ مَطلوِبٌ وحُبُّكَ مُنهِجُ
جِنَانُ التَّجَلِّي للجَنان مُعَدَّةٌ
ولا جاَ أرقَى في رِضَاهُ وأعرُجُ
جَميعُ المُنَى فِي لَمحةٍ لَوجَنَيتُها
فمَرآكَ أبهى في العُقولِ وأبهَجُ
جَمالُكَ لِي عَيشٌ وصَدُّكَ لي رَدًى
فأنت الَّذي تُبلِي وأنتَ تُفَرِّجُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس474