2 5324
علي الجشي
علي الجشي
( 1296 - 1376 هـ)( 1878 - 1956 م)
علي بن حسن بن محمد علي الجشي.
ولد في مدينة القطيف، وتوفي في الظهران (المنطقة الشرقية - المملكة العربية السعودية).
عاش حياته في المملكة العربية السعودية والعراق.
تلقى مبادئ الخط والحساب، إلى جانب دراسته للقرآن الكريم في كتاتيب القطيف، وفي عام1899م رحل إلى العراق، ليستقر في مدينة النجف مستزيدًا من العلوم الدينية، وظل يتنقل بين القطيف والنجف حتى عام1909م.
عمل مدرسًا في الفترة من1915م، إلى1926م، وفي عام1935م، عاد إلى النجف مرة أخرى مواصلاً تلقيه للعلم حتى نال إجازة الاجتهاد والفقاهة.
قضى شطرًا من حياته في خدمة القضاء، في القطيف ابتداء من 1947م، وحتى وفاته.
الإنتاج الشعري:
- صدر له الدواوين التالية: «الروضة العلية» - النجف 1379هـ/1959م.وهو مجموعة من الشعر الشعبي، «ديوان العلامة الجشي» - النجف 1383هـ/1963م، «الشواهد المنبرية» - النجف. وله ملحمة شعرية تاريخية.
الأعمال الأخرى:
- له منظومة في أصول الفقه (مخطوطة)، وله كتاب في علم الكلام والعقائد عنوانه «كتاب الأنوار» (مخطوط).
ماورد من شعره يدور حول مديح الرسول () وآل بيته الكرام، فشعره على هذا النحو يعد ملحمة مطولة في المديح، تم تقسيمها حسب تنوع قوافيها. وهو شاعر تقليدي، يقتفي أثر أسلافه من الشعراء في طريقة نظمه على مستوى اللغة والخيال والبناء.
مصادر الدراسة:
1 - جواد شبر: أدب الطف - دار المرتضى - بيروت (د.ت).
2 - سالم النويدري: أعلام الثقافة الإسلامية في البحرين خلال 14 قرنًا - المجلد الثالث - دار التعارف - بيروت 1992.
3 - علي منصور المرهون: شعراء القطيف من الماضين والمعاصرين - مطبعة النجف - النجف 1385هـ/ 1965م.
أنت الجواد وشأنك المن قوم على مفرق العليا قبابهم حي ان جئت ربع أنسي زرودا
من توالى بعلي المرتضى أيطيب عيشي أم تقر عيوني أحرم الحجاج قصد الحج للبيت الحرام
أمغسل الزهراء اني لا أرى بشرى فقد أشرقت الأنوار فرض على العشاق حج الابتلا
طاب النسيم فقلت فاح المندل علي بشطر صفات الإله ما لنا بعد جحد يوم الغدير
من توالى بعلي المرتضى عرج على جدث المختار في القدم حبيبة الحبيب بنت المصطفى
للرضا في العلا مقام عظيم كل نور في ساحة الكون بادي لا تأمن الدهر إن اسدى اليك يدا
لم أملك يد الزمان عناني تم الهنا واستبشر الأمجاد بمولد بنت المصطفى لكم البشرى
يا عزيز البتول كل مصاب للنبي ابك طويلا مم العوالم نكست أعلامها
لا يؤمن الدهر الخؤون على أحد أتغض يابن العسكري على القذى عثر الزمان وما درى ماذا فعل
الله من دهرٍ جفا أهل الابا قيل امتدح لأمير النحل قلت لهم أخي ما لدهري قد أساء وماليا
يا علة الإيجاد يا غيرة الله كيف تستطيع صبراً نادت فقطعت القلوب بصوتها
فضل طه حارت به الحكماء دمع عيني لم يزل في انسكاب وعليها بعد نهبٍ صيروها موقداً
ارج الانفاس ام العنبر ما أدمعي وحرارة الأنفاس ما لقلبي من بعد فقد النذير
الله أي رزيةٍ المامها يا ربيع الشهور والأبرار أبيت ومني الطرف للنجم ناظر
كم مصابٍ قد عرى السجاد جلا ولييلاتٍ لنا الدهرُ أعارا بسنا غرة الجواد استنارت
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أنت الجواد وشأنك المن أحرم الحجاج قصد الحج للبيت الحرام 273 0