بوابه الشعراء .... بوابتك الى عالم الشعر --> شعراء الفصحى في العصر الحديث --> أبو الهدى الصيادي
القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

للتواصل مع الإدارة

اطلب ديوانك الخاص

تسجيل دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل عضو جديد
إحصائيات البوابة
عدد القصائد
157906 قصيدة
عدد الأعضاء
7577 عضو
عدد الشعراء
2996 شاعر
إحصائيات الزوار
عدد الزوار الكلي
1520527 زائر
عدد زوار الشهر
63865 زائر
عدد زوار الأسبوع
17667 زائر
عدد زوار اليوم
2643 زائر
التصويت
هل تجد صعوبة في العثور على القصيدة او الشاعر الذي تبحث عنه ؟
نعم وأقترح اعادة التصميم بطريقة اكثر سهولة.
لا فقط احتاج الى محرك بحث لتسهيل المهمة .
نتائج التصويت
أبو الهدى الصيادي
أبو الهدى الصيادي
1266 - 1328 هـ / 1849 - 1909 م
محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى.
أشهر علماء الدين في عصره، ولد في خان شيخون (من أعمال المعرة) وتعلم بحلب وولى نقابة الأشراف فيها، ثم سكن الآستانة، واتصل بالسلطان عبد الحميد الثاني العثماني، فقلده مشيخة المشايخ، وحظى عنده فكان من كبار ثقاته، واستمر في خدمته زهاء ثلاثين سنة، ولما خلع عبد الحميد، نفي أبو الهدى إلى جزيرة الأمراء في (رينكيبو) فمات فيها.
كان من أذكى الناس، وله إلمام بالعلوم الإسلامية، ومعرفة بالأدب، وظرف وتصوف، وصنف كتباً كثيرة يشك في نسبتها إليه، فلعله كان يشير بالبحث أو يملي جانباً منه فيكتبه له أحد العلماء ممن كانوا لا يفارقون مجلسه، وكانت له الكلمة العليا عند عبد الحميد في نصب القضاة والمفتين.
وله شعر ربما كان بعضه أو كثير منه لغيره، جمع في (ديوانين) مطبوعين، ولشعراء عصره أماديح كثيرة فيه، وهجاه بعضهم.
له: (ضوء الشمس في قوله صلى اللّه عليه وسلم بني الإسلام على خمس - ط)، و(فرحة الأحباب في أخبار الأربعة الأقطاب - ط)، و(الجوهر الشفاف في طبقات السادة الأشراف - ط)، و(تنوير الأبصار في طبقات السادة الرفاعية الأخيار -ط)، و(السهم الصائب لكبد من آذى أبا طالب - ط)، و(ذخيرة المعاد في ذكر السادة بني الصياد - ط)، و(الفجر المنير - ط) من كلام الرفاعي.
قصائد الديوان
عج بالركائب ساحة الجرعاء  يا نبيا علا على الأنبياء  أواه من ألم الفراق لأنه  حجاب الخطب إن شدت عراه 
ضاقت الحيلة مني  لجأت بباب النبي العظيم  ذنوبي أثقلت ظهري وإني  عطر السمع بامتداح الحبيب 
أنت النبي لا كذب  يا مرسلا لاذ الورى بجنابه  روحي وارواح الوجود  بدأت ببسم اللَه في مبدأ الأمر 
عقول الورى تاهت بسلطانك الأعلى  خل السوى واقنع بوصل حماها  سفينة النجح في كل المذاهب إن  مظاهر أسرار بواطن رمزها 
اللَه قل واترك سواه فما السوى  سر التجلي معناه  سربدا مجلاه  يا رب أني بضيق 
نحن قسمنا بينهم طاب قلبنا  قلنا لقوم غينهم  يا رب بطه مولى ملوك الأكوان  يا رب بطه سلطان أهل العرفان 
يا رب بطه سر الوجود المختار  للَه لطف سر برهانه  إلهي بعبدك طه الذي  آه لو أن جرة الآه ترجى 
الحمد للَه الذي قد أنعما  إلهي بطه شفيع الأنام  إلهي بفضل الحبيب الهمام  أرسلت طير القلب في بستان طور 
أمور تضحك الجهلاء منها  ها أنت نصرة عاجز مثلي أتاك  نشر العناية قد هبت نسائمه  إليك ربكان أرباب الفحول سعت 
تدارك أجل المرسلين بإحسان  روحي وأرواح من في الكائنات فدا  بعيد فطر لأعتاب الرسول لنا  تدارك رسول اللَه بالستر والرضى 
يا رسول اللَه دارك كرما  روح الوجود معاني الكون جملتها  يا رسول الرضى بفضلك دارك  لمعاليك جئت أعرض حالي 
بأعتاب تاج المرسلين التجائيا  لكل أمر تسول بابن عدنان  صباح خير توسلنا لبارينا  ما العقد الكربة الدهماء حل 
لجأت بأعتاب الحبيب ابن هاشم  لقد أكثر الباغي التعدي بقوله  أغث يا ختام المرسلين بإحسان  وهى حملي وضقت لثقل حوبي 
رسول الرضى أدرك عبيدك بالبشرى  أبا البتول الخافقين أغث  شكوت إلى رسول اللَه هماً  بباب به الأملاك حطت رحالها 
أغث يا سيد السادات عبداً  فككت بجاه خير الخلق عقداً  إليك التجائي يا نبي الورى أغث  للَه للَه يا سر الوجود أغث 
طال في خلوة الذنوب انفرادي  لاحظ المسكين بالمدد  يا نور عين الخلق يا مولانا  قد ضاق رحب الفؤاد مني 
للنبي صاحب البراق نحا  إلى القدم الشريف قد التجأنا  لدار الخرقة العليا أتينا  شممنا لطيف المسك من رحب خرقة 
لخرقة خير الوجود الذي  منح المهيمن أحمداً بظهوره  بعسكر ليلي جئت بالذل راجيا  بفضلك يا شمس النبيين لا تدع 
لي غربة وذلة وقلة  ربيع المؤمنين بغير شك  في حالة البعد روحي كنت أرسلها  يا من له راحة كالبحر وابلها 
نحن باللَه عزنا  روحي الفدا لرسول  بفقري والذنوب وضعف حالي  إذا أثقلت ظهري ذنوبي وبات بي 
كل قصد بفضل أشرف هاد  كل الحوائج إن حطت عريضتها  ذنوبي أعمت عين قلبي وقالبي  ذنوبي أثقلت ظهري وجلت 
ألا يا خير خلق اللَه إني  ما خاب بين الورى يوماً ولا عثرت  إن سامك الخطب يوماً والكروب دهت  إذا ضقت ذرعاً لأمر دها 
مدح الرسول بحق  وإذا الزمان سطا بكل كريهةٍ  جميع النازلات إذا أحاطت  طغى بحر الهموم على حتى 
ختم المجالس باب كل عنايةٍ  يا نبي الوجود بالجود أدرك  أثقلت ظهري الخطايا ومالي  وسيلتي للَه خير الورى 
إليك يا أشرف خلق اللَه  قرب الحبيب وقد تباعد وصله  حيرتنا عجائب الآثار  ببابك يا رسول اللَه حطت 
نزلت بساح باب اللَه طه  إذا افتخر العدا يوماً بمال  يا سيدي يا كريم الروح يا عيسى  لسراج الأنبيا حامي النزيل 
يا يونس الفضل يا نعم النبي ويا  سبقوا البرية طارفا وتليدا  يا آل الرسول الذي قبل البروز مع ال  يا بني الزهراء والنور الذي 
لي روح في هواكم تفتدي  حسب الأعداء أني  أنا عبد قد أغرقتني الخطايا  بعلي الكرار والحسن ابنه 
حبي لأولاد طه  يا آل الرسول ويا طه  حب آل النبي حبل نجاةٍ  حب آل النبي باب الترقي 
مودة أهل البيت فرض كما يدري  عليك إن ضقت ذرعاً  إذا بت في هم من الدهر مزعج  توسل بأولاد الرسول فإنهم 
إن غبت قلباً بالرسول وآله  لآل النبي أنجال حيدرة الوغى  لآل محمد جاه عريض  نعم صباح الخير إذا نبتدي 
دع الفكر واصبر فالزمان صعائبه  دع الناس أن الناس لا شيء عندهم  لكل مؤمل خذ آل طه  آل طه ومن يقل آل طه 
يا آل أحمد قدركم مجداً سما  يا آل طه لكم أياد  يا آل أحمد كم لكم من مدحةٍ  يا آل فاطمة وآل محمد 
بمحمد خير الورى والمرتضى  كل الوجود بآل أحمد لائذ  لآل الحبيب حماة الغريب  نسيم الصبا إن زرت زورا وسامرا 
قوم بزوراً وطوس والغري وفي  قوم ببغداد يا اللَه كم وصلوا  روح الوجود بآل المصطفى انتعشت  هطلت دموع العين والقلب امتلا 
أواه من عشر المحرم أنه  وي كأن السماء تلطم بالعش  عشر المحرم عشر حزن رعشه  لأبي بكر الذي طاب ذكراً 
يا علياً علا المعالي علاه  سلطان عزك في غيب الوجود جلا  لك يا علي الأوليا  لديوان باب اللَه حيدرة الرضى 
أسد اللَه فتى العزم أبا السا  يا سيدي يا علي المرتضى مدداً  لباب ابن الوليد شكوت خصمي  بباب أبي أيوب السيد الذي 
هجم الليل بعد فر النهار  لذ بباب الغوث الجليل الرفاعي  كشفت حجاب الطمس عن حيطة الأسما  سيد الأولياء يا جداه 
لواء المجد والتعظيم يعقد  وعزة اللَه ما شوقي إلى العلم  توسل يا أبا العلمين عند النبي  لأعتاب غوث الشرق صاحب بصرة ال 
بشيخ العواجز قطب الوجود  علل القلب بذكر العرب  دخيل على الغوث الرفاعي وشبله  لنا من الوجد في معنى حبائبنا 
ليس التصوف بالخرق  منزلنا رحب لمن زارنا  أمر على الديار ديار ليلى  للغوث عبد القادر الجيلاني 
رعى اللَه أياماً تقضت بشيخون  لمعت بوارق دولة الإرشاد  يا أحمد الصبا يا منجد ال  لأحمد الصياد قد 
لأعتاب صياد السباع أمامنا  هز منها النسيم خصراً رفيعاً  بمقري الباز مولانا حمانا  سيدنا الشيخ على الخزام 
وإن بني الصياد عال مقامهم  لبني الصياد صياد السباع  بسرطه وأم الآل فاطمة  قوم بذكرهم الحياة وحبهم 
لي همة قرع السماك ركابها  من للفقير المشتكي من حاله  ربطت بحبل عنقا الشرق حبلى  ألقيت في باب أهل اللَه في حلب 
أغث يا أحمد البدوي وأدرك  هذا كتاب منزل وزبور  بطرفة العين بارينا يغير ما  أقول لقلبي حين ضاق مجاله 
قالوا صبرت وقد أوذيت قلت لهم  حب سلمان حين صح لأهل ال  قال الصدور من الرجا  يا جاهلاً قدر أهل البيت والمدد 
سلوك طريق الرجال الأدب  لابد للعارف من محنة  عارفنا جملة أيامه  العارف المحض لا يخلو بسيرته 
من قال للشيخ لما  رعى اللَه أطلالاً بشهبائنا الغرا  بتقوى اللَه شيد رحاب ذكر  بيت بنى بيد العناية والرضا 
لبني الصياد دار شيدت  بآمد السوداء أعجوبة  ما النقطة الجليلة البناء  والدة للَه كم مرةٍ 
نار الفؤاد تشب حتى أنها  وا علتي من فقد أمي وقد  فراق الأم أم رحاب قلبي  على صحبتي للكلب عوتبت مرة 
حمى المولى في بي  فريق بني الرسول فريق خبر  شهامة الطبع قادتني إلى الأدب  أنا ابن صياد القلوب الذي 
حبي لأهلي وأولادي وعائلتي  لأهلي وأولادي وحزب أقاربي  إذا لم تكن أسلى بعزي معزةٍ  لعمري خالدي ذو عباة 
لشأن الدين في الإسلام معنى  من لم يكن ذا غيرةٍ  يا خادم القوم جهلاً  إلا أن بعد القوم عن جاهل بهم 
مروءتنا في شأن قارع بابنا  إن المحبة إن قادت إلى الأدب  خذ بالمروءة أنها لعظيمةٌ  كتمت عن الصديق صحيح حالي 
لم يعرف العارف إلا إذا  طريق المحبة كل الطريق  أحب لحبها السودان حتى  حسب الجاهل الحسود بأن ال 
قلب تألم من فراق أحبةٍ  من أحرقت قلبه الدنيا بنائبةٍ  إذا أملت في الدنيا صديقاً  فراق الوالدين لذي كمال 
شهامة السادات في أصلنا  كلامنا مر على أهلنا  وجمال حاجتنا ببا نوالكم  شهامة الشرف العالي حقيقته 
طعن الحسود بنا لخفة عقله  جهلت أصول الدين ثم ارتقبت من  أردت التعالي والحسود مدا المدا  باحيا علوم الدين أفنيت مدةً 
قد نقش الظاهر من بيته  اللَه أكبر لا علو لحاسد  جذبتني سلاسل الأقدار  آه من فتك طرفها القتال 
يا غزال الشعب الجفول كفاني  مرت مطيلسة بثوب أطلس  قطعوا من فؤادي الأوصالا  يا بارقاً شب بين الشام واليمن 
سلام من فؤاد مستهام  ألم العشق في فؤادي أثر  هات ذكر الغزالة الخود هات  مرت بحلة ديباج مسهمة 
آمنت باللَه هذا البدر داريه  شمس فخر سلسلت من أسد  للغزال الطريف في القلب دار  أحب الحبيب لأحظى به 
ما القصد إلا أن أرا  ما أحسن الصدق في حب الغزال وما  جمع الجمال بلوح نسخه شكله  بدر تبرقع بالثريا وارتدى 
ظن حسن النظام لا عن غرام  لي يا أهيل الجذع تحت ظلالكم  تمايلت برداء نقش رقعته  بصبح وجه حبيب 
رأيت نقطة خال  رأيت مسكة خال  روحي الفدا لغزال  مرضت لوجهها الهفا وشوقا 
روحي الفداء لثغرز  روحي الفدا لعائد حلو اللمى  سكنتم سويد القلب في برزخ الصدر  أواه من ظبي النقا ودلاله 
غرام لا يقابل غرام  نقشت في جبينها والمحيا  فتكت عيون الغيد بالألباب  مرض الطرف زاد لي أمراضي 
حسد الدهر ساعة جمعتنا  روحي تروح إلى رحاب غزالةٍ  روحي الفدا لحبيبة قتالة  ترك الوفا بدر وعامل بالجفا 
سبيتم بلساني  مهفهفة ما الريم إلا رقيقها  مهفهفة كالبرق يهتز خصرها  أهيم بخود عندها القلب قد فنى 
ولعت بها قبل الرضاع وإنني  أتاني هواها قبل أن عرف الهوى  أتاني هواها قبل أن عرف الهوى  أخذت قلبي العليل وسارت 
خاض العذول بحبهم ظلما كما  خاف الحبيب من العذول وزوره  سمحت بالوصال والليل قد أسدل  لعبت مهاة الأخضرين بمهجة 
لسعت حية الذوائب قلبي  أقبلت ظبياً ومرت بارقاً  غابوا فغلب فؤادي في محبتهم  يا قلب لولا اللوى والساكنون به 
عشقت لوجه اللَه بالكتم والصفا  كاس المحبة مر  ولطيفة سكنت بوادي المنحنى  شغفت بحبها كرها وطوعا 
نعم إن الجمال يهاب طبعاً  رقيقة الطبع أخت الظبي قاتلة ال  شعرها الليل جال فوق نهار  ولطيفة نشرت فؤادي في غضا 
قلب تفطر من فراقك  بكت السماء فأضحكت وجه الفلا  وعد الحبيب بزورة وتدللاً  أظبية داريا تملكت مهجة 
وله القلب بمن أحببته  قلب غدا كالبعض من خاله  أبكى إلى الشام والمحبوب في يمن  لولا تعلل قلبي حين أذكركم 
ظن محبوبي بأني  يا أهل زينب اعلموا لي زينباً  لطف طباع الحبيب أوهى  أرق من الصبا النجدي طبعاً 
مددت إليك أيادي الحشا  طعنت فؤادي برمح القوام  وليلي ما كفاها الهجر حتى  أهل المحبة لهم عندك عرايض حال 
للَه للَه يا محبوب حالك حال  يا رجل الذي بالحسن قد سماك  محجوبة عن ناظري  أيام وصلك والربيع وكاسنا 
يا ساكنين بقلبي  وأسمر عسلي اللون صادفني  وأسمر حمرته ممزوجة  ولعت بها هيفاء ذات ظرافه 
وأخت غزال كلما التفتت لها  أعاب محبوبي عذولي كونه  صار الأنيس موحشي  لا منى عاذلي فميلني اللوم 
قسماً بها وبودها وبعدها  ومهاة ودعتني ومضت  قد افترى عاذلي ظلماً على بلا  قال النصوح كتمت الحب تحت خفا 
يا نازلين بوادي الأرقين لكم  دع حب من ترك الوفا  فتكت بي لواحظ الغزلان  أخت الغزالة بنت الشمس ناعس 
جاءت فغبت ومذ غابت حضرت وقد  عجبت لها هيفاء للاما تمايلت  أواه من ظلم جاغر  صاحبت أهلك في هواك وهم عدا 
مر الحبيب ولم يكن بمسلم  قسماً بأيام اللقا وبسر ما  طبعت بمرآة الفؤاد الذي محى  عجباً أتدري إنني 
فتاة مذ أردت القرب منها  أتت تختال في ثوبٍ رفيع  لقد أسمعتها سحر المعاني  لقد أسمعتها سحر المعاني 
وعدت فأخلفت الوعود قود عدت  جرحتني بذي الفقار عيون  نقش الجمال على صحيفة خدها  شطر من الموت الفراق 
قد قرأنا منشور انا فتحنا  يا مغيثي وعدتي ورجائي  صلى الآله على أبي الزهراء  أيجحد من جلالتك السناء 
في حالة البعد روحي كنت ارسلها  قلبي يعاركه فراق احبتي  لقد خان لؤما نعمة لم يكن بها  الحمد لله الكريم بفضله 
لي حبيب اضر بالبعد قلبي  لك بين سفار الحمى اسماء  روّح الروح واذكر لي اخلائي  بجاه رسول الله نعطي المآربا 
الى شيخون تنعطف الاماني  ما هب نشر الصبا  هل هداك الله ففاضت عيوننا  رعا الله قلب المستهام الذي ذابا 
متى خيام من احب تقرب  نناجيكمو يا ساكني حلب الشهبا  يا من تمكن من جوانحه الهوى  قلبي تصدعه الهموم وحظه 
لباب السيد المهدي شيخي  شيخي الرفاعي طريقه الأدب  خيال حبيبي لم يزل ضمن خاطري  صفير عصافير الرياض لوى قلبي 
ما قام في بيت النبي المجتبي  يا عصبة البهتان تبا لكم  عتبت على الدنيا عتاب لبيب  وحق عينيك يا حبيب 
للاسد ضمن الفلاة غاب  عجبت لابناء الزمان وانني  واعظمقوة للمرء حيا  يا رفاعي وقعت في أبوابك 
دع الخب والزم صحبة الشهم وانقلب  آه والوعتي لفقد الاحبه  اراك بعين الرأس ان كنت حاضرا  علمتم بأني مغرم بكم صب 
يا بويرق الحمى  خذا من صبا نجد امانا لقلبه  قلب المحب على المحبوب متعوب  سلوا حمرة الخدين عن مهجة الصب 
يا عنق الابريق من فضة  احباه ما ذا يصنع القلب حيلة  شيخي أمام الاولياء النجبا  اخا الرأي دع هذا الزمان واهله 
خطرات ذكرك تستثير مودتي  لك الاضافات بالاسرار والنسب  توكل على الرحمن الامر كله  اتمرضنا وانت لنا طبيب 
اذا قلت قولا كان فعلي قبله  تذكرت اياما سقى الله عهدها  آه على وقت مع الاحباب  لنا للألى سادات واسط نسبة 
فرطت لا تنحرف عن منهج الادب  حبيبي بمعناه بدرا حكى  به لم تزل في الهوى سكرتي  عقولنا وسعت كل الشؤن بها 
اخذت كتابكم وذكرت عهدا  قل لمحبوب دني  جلوس سلطان ملوك الورى  نفحة الغيب حرزنا 
ان يذكر الحسب الكريم مسلسلا  كل المفاخر لو انصفت في العرب  وما ذكر وصل الحب يعنى لريبة  يقولون تعفو عن فلان وقد بغى 
يا رجال البطاح يا ساداتي  حجت لمنعرج الحي المصاليت  دار السرور بنا مع الاوقات  لله في طي هذا الكون آيات 
لي نحو من ازمعوا السير التفاتات  رقت لكم من خوافينا الاشارات  قديما كان في الدنيا اناس  ودعته والقلب صدعه الظما 
يا عين جودي بالدموع وهات  غاب الغرام تمكني وثباتي  آه من العشق وحالاته  الخب مغلوب على ما عنده 
لقد طال للركب المجد تلفتي  اشكو الى الله العظيم ومن تكن  اطرنا العيس ثائرة اليكم  ايظلمني الزمان وانت فيه 
حثثنا الركب اقلقه الضجيج  يا رب قد ضقت ذرعا يا مغيث اغث  قل للشريف بزعمه مع انه  حنت لفيفاء البطاح الروح 
سر الغيوب افاض اللارواح  عربد بالافكار راح الهوى  حبيبي ان شخصك في فوأدي  وغزيل عبث النسيم بطبعه 
حبيب ما لطلعته مثال  اسد ينام على الصعيد سويكتا  عجبت من خبزي كم حل في  تعودت يا قلبي هموما ثقيلة 
سلام لو شرحت به ضميري  اخا الاشجان حي على الفلاح  آه هذا برق الابيرق لاحا  هو الدهر لا خل يدوم ولا اخ 
يا نعم ضائعة المكارم تنشد  لمع الصباح برونق السعد  اوقف العيس هذه بغداد  دموعي جرت شروى السحاب لانني 
سلطان الحي وسيده  يا بعينيك طر الى بغداد  الى حلب الشهباء ثار بنا الوجد  غرامك اضنى الجسم فالنار توقد 
روض قد لألأ عسجده  سهرنا على ذكر الاحبة يا هند  عجبت لمبتاع الضلالة بالهدى  ماذا اقول وقد غار الحسود فلم 
اراني اخاف الموت والحشر بعده  شيخ الورى غوث الخليفة احمد  اعز روايات المكارم حجة  عليك بحب من يرضاك حبا 
رأي الحكماء للمولوه طبا  يا من اليك حنين القلوب  هززت لهمي والزمان المعاند  قتل الاعداء يا هند الحسد 
نرى المحسود تخطبه المعالي  صياد تدارك بالمدد  سألت حبيبي اين وعدك فالتوى  يا عماد القوم طيا للابد 
كل من لاذ بقطب الكون احمد  يا امام القوم يا عالي السند  احيا الطريق ونوبة الصياد  احبتنا بحق العهد جودوا 
احن الى بغداد والشوق مقلق  احبتنا الأُلى كانوا وكنا  دهشت ولم اطق للوجد صبراً  من رسمك الا ماس قد شاهدت 
عجبت لذي طيش ولؤم وخسة  لما جرى الوصل والايام مسعفة  نظمت بمن اهواه شعري زبرجدا  لقد سارت الركبان تحدو الى الحى 
تطارحني الايام بالبؤس والرضا  للّه اشكو ما اصاب فؤادي  رأيتك في عهد المودة ناقضا  يا آل طه ادركونا بالمدد 
يا مصطفى الرحمن يا أحمد  الى سدة الغوث الرفاعي احمد  سلام الذ من السلسبيل  سقى الله عهدك يا احمد 
معاني السر من هذا الوجود  يا غزالا نوعه نوع اسد  باب الوصول لفيض طه الهادي  لربي مني الشكر شيخي ومرشدي 
لي حبيب ذو جمال مفرد  وقال لحاني عليه العذول  سلم لربك لا تحاذر  يا احمد الاولياء العارفين ويا 
الا عذر لا كان الهوى في الهوى العذر  لكل مقام في مقال الهوى سر  عجبت لقلبي كيف لا يتفطر  رفعتني بآل بيت الرفاعي 
عجبت لمفتون يروم صراعنا  من ارض حاجر وافانا النسيم به  ركب الاحبة ضحوة  يا حادي العيس طيبنا بذكرك من 
اهلاً وسهلا بالصباح المنير  سلام على اطلال حب رأى الجفا  هجر الحب واعتدى وبغى الخب  ومهفهف عبث الدلال بعقله 
ومهفهف لعب الشباب بطوره  بعينيك يا هذا الغزال الى متى  قد حرت مذ رمشت عيناك بالحور  خبر طوى شقق البقاع فاخبرا 
اذا ما اتى ريم الغوير بخاطري  هات يا بارق الحمى اخبارك  مد من عينيك للقلب شرك  بعزم امير المؤمنين ابي بكر 
عليك دهراً سلام الله يا عمر  لقد جدد البرهان ما اخلق الدهر  بحيث اندهش الفكر  اطلت بالوجنا السرى فمدارها 
قف يا مثير العيس ان غبارها  هل هذه شمس بدت للناظر  الى البدويّ خطاف الاسير  صدور القوم سيدنا الرفاعي 
دعوتك يا الله يا عالم السر  هززت يد الاقدار يا رب ضارعا  بدا للنصر صبح مستنير  يا قبر أيوب الذي نوره 
صبغ الدجا اطراف خدك صبغة  منع الوصال ولج بالهجر  قلب يحن ودسة تجري  وحق عينيك يا من حين غاب غدر 
وروضة تنفح ازهارها  عجبت لا نذال اسلؤا محسداً  لله في بطحاء ام عبيدة  ان جزت في بطحاء ام عبيدة 
يا حبيبا رام هجرا  من كان مبتذلا في برهة الصغر  بقدوم يوسف بشروا يعقوبه  وذي كبر عفناه صغيرا 
بكيت لتذكار الاحبة والنوى  يا غائبا في القلب حاضر  جاء النسيم يعطر من محاضركم  الا فرج من حضرة الله محكم 
اقول لقلبي والهموم مقيمة  لذ بالرفاعي الحسيني الذي  سلطاننا عبد الحميد الذي  حدد السلطان سلطان الورى 
لك عند عبدك موطن في قلبه  يا من ولهت به والقلب طار له  صحف الفضاء لما نقول دفاتر  من راحمي والقلب شبت ناره 
أقول لقلب كوته الهموم  قام معناك للمحاسن رمزا  همومي ما لها عن ضعف حالي  لك هل من مسامت او موازي 
كل آن بنا غرام ووجد  وغدوت رأسا لا اهاب منازعا  وحياة لين خصرك المياس  يا كسروي الطرف حسبك انني 
سألتك بالذي اعطاك حسنا  لقد ظن العذول نسيت حاشا  تمحضني النصيحة يا عذولي  لا تسل عن مزية الاختصاص 
توالت من الايام يا ام عامر  شر الاحبة صاحب الاغراض  بئس الحبيب اخو التلون غادر  اطل مدة الهجر ان ما شئت وارفض 
منذ الذي يغريك يا ريم الغضا  تمتع من نسيم بقاع سلع  رأى الطرف اطلال الحمى فتنشطا  جفاءٌ جرى جهرا لدى الناس وانبسط 
وريم فاتك الاجفان يرنو  ارى هذه الدنيا على كل خير  اراني تخافى الجسم مني لوهنه  سقى الله ايام الوصال وان تكن 
سيد الاولياء غوث البرايا  يا قلب مهلا فقد اودى بك الجزع  الحمد لله لي من عترتي قمر  خليلي ما لي لا ارى القلب موضعه 
ساعرض عمن راح عني معرضا  بروحي ثرى ضم الحبيب محمدا  قد اباح الحظ بالالطاف لي  اتسعفني عيني ببذل دموعها 
حرام على قلبي محبة غيركم  رضعت حليب ثدي الانتفاع  بالله يا نديمي  ورب قبيح قد تجاوز حده 
أي وقت لشؤُني  اصاحب لو سمعت كلام حبي  طرز الغرام على اهليه غير خفي  على رسلك اصبر يا رسول التلفهي 
اذا المرء لم تشرف حقيقة طبعه  عسى نظرة تجلو قليبي كنظرة  بالله ياحبا اضاع  يقول يعقوب لسر خفي 
قد يعرف الحر قدر البر مفتخراً  اقول لحب قط لم يعرف الوفا  الغارة الغارة يا مصطفى  قولوا ليعقوب الحزين بحقكم 
يعاودني من خيف ريم النقاطيف  عذري اليك غرام لا اكيفه  يا من له بمهجتي رفرف  أه من يوسف قلبي 
قالوا ولعت بشيخون وليس بها  من منصفي من دمعي المتدفق  ومهفهف غلبت مدامة حسنه  قلبي اللديغ وانت انت الراقي 
رقص الفؤاد لاجل ذكرك لوعة  حتى م اجري في ميادين الهوى  سكن الفؤاد غزيل حلو اللمى  اقبح اطوار الكرام العقوق 
لي قلب على المحبة قد شب  فؤادي بالركب اليماني مقيد  هل السر الا في علي وآله  سرت بنا للحب زهر النياق 
الى الغوث الحسيني الدسوقي  امن نفحات ازهار العراق  آه لوقت سبقا  لي قلب قد قلبته على الجمر 
بالله ضع قدميك فوق مهاجري  تركت حبيبي القلب لا عن ملالة  ابحت لنا عينيك للسفك والفتك  غلب الوجد حشمة النماك 
أي يوم يا ريم عيني تراكا  كنز المقل سلاح الخائف الوجل  شيخ اهل البيت ذو القدر العلي  ارى الروح في اعتاب ذي النجف انطوت 
ينادي وضيع العرق هل من مماثل  اذا المرء لم يضبط على حكم حده  نور قرب في حالة البعد اقبل  خفايا المعاني تنجلي بالدلائل 
قل لشيخ يؤذي النبي عناداً  رأيتك يطغيك الجميل ولم تكن  تمسك بحب طاهر القلب واثبق  ترفع عن دني الطبع دهرا 
تعدى الحدود امرؤٌ فاجر  هذا الرفاعي الذي ظهرت له  ايام بعدك عني يا حبيب لها  صبرا امي فذي الشخوص خيال 
وليل هزمني القلب وجدا  رسمتك يا حبيبي في خيالي  متى يا ليالي الهجر يكشفك الوصل  متى يا سعد تسعدنا الليالي 
بلذة العيش عش يا خالي البال  قسما برقة خصرك الميال  اعلل بالخيال جريح قلبي  علينا طال يا سعد المطال 
مهيجة ذات وجد  قسما برقة خصرك الميال  اقامك الحسن سكراناً بخمرته  يا سائق العيس مهلا فالضليع وها 
لي في بوادي الرقمتين غزال  بأية حجة منع الوصالا  قلبي قسا ودواعي الذنب مزعجة  أقول لمطرب يحدو الجمالا 
  جانب زمانك ان اردت وواله  مهلا احادي العيس واتركها لها  ما احتيالي في ذا الفؤاد الموله 
يا غزالا قلب مضناه ملك  نسخت بحبي آية العشق من قبلي  انا ابن اناس بسمك الافتخار  واني لابدي في هواك تجلداً 
أرأيت يا حلول الشمائل  يا مظهر الحسن الجليل  يا قلب لا تقبل مقالة ناصح  مهفهف هيمني 
علل خليلك فالفؤاد عليل  ومهفهف نسي العهود  ريم زها جماله  وحق من صيغ هذا الحلك 
تعذيب قلبي في هواك حلالي  يا سائق الجمال  الا يا من به يجلى الظلام  سقاك العارض الوسمي سجما 
خل خلي من الى الغي انتمى  نهاني النهي الا عن المجد والحزم  لا تنبه بلوعتي اللواما  ما كفى الصد والغريم الغرام 
البرق حاجر ام لبرق الشام  هجرت فطال يا حب الملام  انحل الجسم يا هذيم الغرام  من لدمع طغى وقلب مهيم 
من لعين اروقة لا تنام  الحب للآل صراط الهدى  صبرت عليك عن حلم ورفق  تبجح كاذب خب لئيم 
يا راشق القلب مني  شيب الكريم اضر أمّ عويمر  قد اكثر التهويل اخلاط على  الى البدوي الغوث وجهت همة 
حيرت يا ريم النداما  يثور بنار الغرام لارض مي  عليكم كلما اختبط الظلام  اهلا بهذا الاهيف البسام 
سهام هواك صائبة المرامي  عذيري من قلب لقد هام هائمه  منينا باكدار الليالي وصوفها  الهي يد التقدير قادت ازمتي 
كل المآرب ان تعسر نيلها  رأيت كأن خدك فوق زندي  دعنا من الاضغاث والاحلام  بلهفة الغرام 
سارت تزمزم للحمى الركبان  كر الجديدين تبدو منه الوان  مالي اذا دهت الخطوب وسيلة  شيخنا الغوث الرفاعي 
ملك الدنيا امام المسلمين    يا نعم حسبك ان عين زماني  بالله يا حادي الركبان هل طرقت 
حي المنازل اذ ترى شيخونا  الحمد لله راح الهم والحزن  لله من روح تدلى سرها  بشراك يا عين اتى يوسفي 
بعيشك هات اخبار المغاني  والعيون التي تفيض من السحر  هل يا هذيم من الزمان امان  الف السفح جفن عيني وفي السفح 
تأسد ثعلب والهر أيضا  لقد حلف الخب المخنث قلت هل  اضنى وحق الهوى وجدا له حسدي  اراني اكثر الاحباب لوما 
ان الحبيب الذي باللطف افنانا  بالله كيف صبرت عنايا  يا من اسأتم واحسنا لكم كرما  يا اخا الريم كيف تصبرعنا 
وحياة عينك والمحبة لم تزل  سأم القلب زماناً  قمر المجد انطوت انواره  يا مشهدا بجوار ايوب ازدهى 
رح طيبا يا قرة العين  هذا الولي المرتضى  بكم يا آل خير المرسلين  يا ربنا يا ارحم الراحمين 
لعن الاله يزيد والباقين من  اعلل القلب اليف الحزن  يا صاح ان رمت الهدى رغم من  ابو العلمين ابن الرفاعي سيد 
يا من عرفنا كيف كنت  سر فرقان المعاني  يا نسيما لارض فارس صبحا  الى اعتاب زين العابدين 
ما للقلوب من العيون امان  من هجرك الامان  اضرني جفاك يا فلان  اقول لشخص غليظ المزاج 
هبوا طيفكم اعدى على الناي مسراه  وريم روض لم ادم سواه  يا ايها الحادي اعد مغناه  رب دار بالغضا طال بلاها 
يا نسيم الصبا بلطفك رنح  هيج البعد هواها  من الهوى آه  أذوب غراما والحبيب الذي أهوى 
بأبي من اذا شكوت   سألتك سربي مسرعا عن ديارهم  عهد تقدم لي بايمن حاجر  يا ساكن القلب لقد 
سلا القلب وجدي وهو للحب ما سلا  امولاي وزري جل عن طوق كاتب  يا رفقتي كأسي حلا  اسوق جنائبي والركب مضني 
دني الطبع ليس له وفاء  الا قاتل الله الدني فانه  الى متكين طار بنا غرام  ايعذر من لمقي الزمام الى الدينا 
رمتني من العين الكحيلة يا مي  رأيتك بدرا لاح من طي غيمه  تنكر مني الحال والطور والزي  سر الهدى بابن الرفاعي 
رجال بني السبطين في كل بقعة  لم تذكري الذكرى فاطيب عيشة  هيمني آمي  صاغ الاكابر بالنظام علومهم 
اذا المرء كان البطن والفرج همه     
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد
رسمتك يا حبيبي في خيالي اذا المرء كان البطن والفرج همه 785
قصائد متميزة
ولد الهدى فالكائنات ضياء
ريم على القاع بين البان و العلم
أحبك .. أحبك
مع تلميذي
مرثية للرئيس الشهيد/ صدام حسين
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
سلام من صبا بردى أرق
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
بُلبلان
مناجاة
ا لشعـر والسيف
جميل الشعر(رسالة الى الوطن)
خدعوها بقولهم حسناء
سم الدسم
على قدر أهل العزم
الغريب
كتاب الحب
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي
قصائد جديدة
ما كنت أدري قبل يوم فراقكم
أعن العذول يطيق يكتم ما به
مسيخط ميمتو
التحدي
النورس المهاجر
يا بني اركب معنا
مصر
كفكف دموعك
ويحدونا اذا شئنا السحاب
قل للذي يبغي مشاركتي بمن
لقد خاب ظني بالذي كنت واثقاً
وعالم لا نفع في علمه
حجبت يا بدر عن عيني بلا سبب
يا بدر لو تدري الذي فارقته
ان من أعجب ما شاهدته
يا سابحاً في البحر ناعم جسمه
قالوا تعلمت فنون الغنا
حينما ابقل في خد الرشا
تأخر ذي الإقدام والحزم ربما
سلوا الشفة التي رقت وقلبي
أعضاء متميزون
المشرف العام
حمد الحجري
ملآذ الزايري
سيف الدين العثمان
الأقستان
السيد عبد الله سالم
محمد أسامة
JUST ME
صباح الحكيم
أعضاء جدد
محمد الشيخ جمال
يحيى محمد أمين
اللغوي الظريف
نوري سندي
حيدر ناصر
جمال بن صالح
رؤوف يوسف
سوارة حياه
حروف القصايد
عادل محمود