تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2012 10:52:40 م بواسطة المشرف العام
0 739
ألَم يأنِ أَن يَروى فؤادُ مُتَيَّمٍ
ألَم يأنِ أَن يَروى فؤادُ مُتَيَّمٍ
تفيضُ مَاقي جَفنهِ وَهوَ يَظمَأُ
أصابَتهُ عَينٌ أغمَدَت نَصلَ وَصلِهِ
وقَلبُ الهَوي مَن كانَ قَلبٌ مُرَزَّأ
أُحِبُّ حَبيبا لا أُسَمَّيهِ هَيبَةً
وَكتمُ الهَوى للقَلبِ أنكى وأنكأُ
أغارُ عَليهِ مِن هَوايَ وكيفَ لا
أغارُ عَلَيهِ مِن سَوايَ وأبرَأُ
أَبِيتُ أُعاني فيهِ حَرَّ جَوانِحِي
وَبينَ جُفُوني مَدمَعٌ لَيسَ يَرقأُ
أراهُ بقَلبٍ كُلَّ يَومٍ ولَيلَةٍ
وإن كنتُ عَن وِردِ الوِصالِ أُحَلأُ
أتَانِي كِتابٌ مِنهُ قُمتُ بِحَقِّهِ
فَها أنَا أبكي مَا استَطَعتُ وأقرأُ
أيا مَن هَواهُ حَلَّ سَمعِي ونَاظِري
وَقَلبي فَمالي مِنهُ مَنجَىً ومَلجَأُ
أَغِثني بِيَومٍ مِن لقائِكَ واحدٍ
فإنّي بيومٍ من لقائِكَ أجزَأُ
أُعلِّلُ نَفسي مِنكَ بالوَصلِ والرِّضَا
ومَن لي بهِ وَهوَ النَّعيمُ المُهَنَّأُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو زيد الفازازيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس739